50 ألف سائح زاروا الكويت نهاية الأسبوع





قال رئيس اللجنة الاعلامية لمهرجان (هلا فبراير) وليد الصقعبي هنا اليوم ان البلاد شهدت حركة تجارية وتسويقية كبيرة منذ انطلاق المهرجان مشيرا الى ان المنافذ رصدت دخول نحو 50 الف سائح في عطلة نهاية الاسبوع الاخيرة.

واضاف الصقعبي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان عدد الزائرين حسب الاحصائية التي اعدتها اللجنة العليا للمهرجان تزايد بنسبة 27 في المئة خلال الايام العشرة الاولى من اقامة المهرجان الذي دشن انشطته في 31 يناير الماضي مقارنة بنفس الفترة من الشهر السابق.

وبين ان البلاد شهدت حركتين رئيسيتين في قطاعها الاقتصادي اولاها على الصعيد السياحي الذي شهد زيادة ورواجا بنسبة قاربت 45 في المئة في حين شهد القطاع التجاري تحركا صاعدا بنسبة 35 في المئة لا سيما في قطاع تجارة التجزئة.

ولفت في هذا الصدد الى ان تذاكر مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية شهدت ‘رواجا غير معهود’ مع تزايد الاقبال من السائحين القادمين الى الكويت خلال المهرجان في ظل العروض الحصرية التي تقدمها للسائحين والزوار في الاعياد الوطنية بالتعاون مع مكاتبها الخارجية.

وقال الصقعبي ان اللجنة العليا للمهرجان اعدت استبيانا عن مهرجان هلا فبراير 2014 جاءت نتائجها لتؤكد مساهمة المهرجان في تنشيط قطاع تجارة التجزئة اضافة الى تنشيط قطاع السياحة ‘ما احدث نوعا من الرواج والانتعاش في الاسواق’.

وذكر ان نتائج الاستبيان الذي ضم عينة من 1000 شخص اظهرت دعم المهرجان لسوق السلع الاستهلاكية ومساهمته في تعزيز المنتج الوطني بمختلف منتجاته وبضائعهم بأسعار مخفضة مشيرا الى ان 65 في المئة من اصحاب المحلات والمواطنين والمقيمين ممن شملهم الاستبيان استشعروا انتعاش الحركة السياحية وكذلك الاسواق التجارية خلال اقامة فعاليات المهرجان في دورته الحالية.

وافاد بأن 21 في المئة من اولئك رأوا انه لا يوجد تحرك نسبي في حركة السياحة بينما رأى 14 في المئة منهم ان هناك تحركا نسبيا في حركة السياحة الخارجية في البلاد.

واوضح ان الاستبيان تضمن سؤالا ثانيا دار حول انطباع الجمهور عن الفعاليات ورؤيتهم لكرنفال الافتتاح فكانت نتيجته ان 59 في المئة من المشاركين في العينة منحوا تقدير (ممتاز) في حين منح 19 في المئة تقدير (جيد) و22 في المئة منحوه تقدير (مقبول).

ولفت الى ان نتيجة السؤال الثالث في الاستبيان الذي كان حول تنشيط الحركة التجارية والتسويقية في البلاد اظهرت ان 5ر62 في المئة من العينة يرون ان المهرجان ساهم في تنشيط المحال والمجمعات التجارية والجمعيات التعاونية التي شاركت فيه خاصة مع الخصومات التي قدمتها الجهات المشاركة.

وبين ان 5ر18 في المئة من المشاركين ذكروا انه (جيد) من الناحية الاقتصادية وقال نحو 19 في المئة من العينة المشاركة انه (مقبول نسبيا).

وفي موازاة ذلك اكد الصقعبي ضرورة دعم الحكومة للمهرجان باعتباره وجهة ثقافية وحضارية وسياحية للكويت مشيرا الى ان مهرجان هلا فبراير 2014 ادى الى ترسيخ سمعة الكويت كوجهة عالمية رائدة حيث تعددت فعاليات المهرجان وسط مظاهر احتفالية ضخمة طوال أيام المهرجان.

يذكر ان المهرجان الذي انطلق في 31 يناير الماضي سيستمر حتى 22 من فبراير الجاري قبل الاحتفال بالاعياد الوطنية في 25 و26 من الشهر ذاته.

أضف تعليقك

تعليقات  0