هل تعلم ما تأثير نوم القيلوله(بعد الظهر) على الاطفال؟؟


وجد العلماء من جامعة ماسوشوستس الأمريكية بأن أخذ قيلولة بعد الظهر لمدة ساعة واحدة يمكن أن يرفع من الإمكانيات العقلية للأطفال في سن ما قبل المدرسة، ويجعلهم أكثر إقبالا على التعليم.

وفقاً للخبراء، تلعب الاغفاءة اليومية دوراً هاماً في تعزيز وتحسين قدرات الذاكرة. في التجربة التي ضمت 40 طفلا،

عرض على الأطفال فترة راحة بعد تناول وجبة الغداء، ثم بعد ذلك طُلب منهم إداء إختبار للقدرات البصرية المكانية.

فكانت النتائج ممتازة (فالأطفال تذكروا 10 % معلومات أكثر من الحالة العادية)، وبالمقارنة مع اليوم التالي،

عندما لم يحصلوا على فترة راحة. وتابع الباحثون الأطفال الـ14، أثناء فترة النوم في المختبر، وراقبوا العمليات التي تحدث في الدماغ أثناء نومهم.

في هذه اللحظة، لاحظ العلماء نشاطاً في مناطق الدماغ المرتبطة بالتعلم وتكامل المعلومات. وللمرة الأولى،

وجدوا دليلاً بأن النوم في النهار هام للأطفال لأنهم تذكروا المعلومات بشكل أفضل. تقول مؤلفة الدراسة، ريبيكا سبينسر،

بأن الأباء يجب أن يعلموا أطفالهم النوم بعد وجبة العشاء. ومن المعروف بأن أخذ غفوة قصيرة أثناء اليوم تزيد من القدرات العقلية عند البالغين.

على أية حال، لم يتم تقييم تأثير القيلولة على الأطفال الذين يذهبون الى المدرسة حتى الآن،

وهذا هام جدا لأن أغلب الأطفال لا يحصلون على إغفاءة ما بعد الظهر في رياض الأطفال. بينما يتلقى طلاب هذه المرحلة الكثير من المعلومات كل يوم؛

ويتسمون بالفضول والرغبة في الإستقلالية. وكقاعدة، يحتاج الاطفال ما بين 11-13 ساعة من النوم للحفاظ على نشاط الدماغ أثناء اليوم.

والنوم أثناء النهار هام كالنوم أثناء الليل. وبدونه، سيشعر الأطفال بالتعب، و الغضب، و كثرة النسيان. نشرت الدراسة كاملة في نتائج الأكاديمية الوطنية لمجلة العلوم.



أضف تعليقك

تعليقات  0