جائزة الشيخ سالم العلي للمعلوماتية تطلق النسخة الانجليزية لمسابقة (شفت الكويت 4)




الكويت - أطلقت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية النسخة الانجليزية لمسابقة (شفت الكويت 4) اليوم لتشمل رسالتها التوعوية المعلوماتية المستوى العالمي وذلك برعاية وحضور رئيس مجلس أمناء الجائزة الشيخة عايدة سالم العلي الصباح.

وأعربت الشيخة عايدة الصباح في كلمة خلال حفل اطلاق النسخة عن سعادتها لتزامن هذه الفعالية الجديدة مع احتفالات دولة الكويت بأعيادها الوطنية مضيفة انها تمثل أيضا منعطفا مهما في مسيرة الجائزة التي تعتبر مفخرة كويتية.

وقالت ان (شفت الكويت) أطلقت عام 2010 بغية تحقيق التوعوية المعلوماتية وقد ارتأى مجلس أمناء الجائزة في انطلاقتها الرابعة أهمية تعميم الفائدة على الجميع واطلاقها بنسخة انجليزية لتصل الى المستوى العالمي.

وذكرت الشيخة عايدة الصباح التي اطلعت على عرض مرئي لاسئلة المسابقة باللغة الانجليزية واستمعت الى شرح مفصل عن أهداف الانطلاقة العالمية لهذه المسابقة أن الجميع مدعوون الى خوض هذه المسابقة التي تركز على الامن المعلوماتي "كما ينبع نجاحها ككل من تبسيطها للامور للمشاركين من فئة العموم".

من جانبه أعرب عضو مجلس الامناء وعضو اللجنة المنظمة العليا صالح العسعوسي عن سعادته باطلاق النسخة الانجليزية للمسابقة في شهر فبراير الذي يشهد فرحة أهل الكويت بعيدي الوطني والتحرير متمنيا دوام العز للكويت وارتفاع اسمها عاليا في العالم أجمع.

وقال العسعوسي ان هذه النسخة العالمية تعتبر احدى المنارات الكويتية التي تضيء في الفضاء العالمي في ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.

من جهته قال عضو اللجنة المنظمة العليا المهندس بسام الشمري ان احتفالات الكويت بعيدي الوطني والتحرير مناسبة عظيمة لتدشين اطلاق النسخة العالمية باللغة الانجليزية ل(شفت

الكويت 4) وجاء هذا التدشين استنادا الى ما حققته المسابقة من نجاح كبير على مدار السنوات الثلاث الماضية وتمكنها من استقطاب جمهور عريض من مختلف الدول العربية وغيرها.

وأضاف الشمري ان المسابقة استقطبت آلاف المشاركين من 50 دولة العام الماضي كما تخطت نسبة المشاركة التوقعات في نسختها العربية الرابعة التي تجري حاليا وستغلق قريبا ما أعطى

 تحديا وبعدا جديدا للمسابقة لجهة ضرورة اصدار النسخة الانجليزية منها ليستطيع الناطقون بالانجليزية الاستفادة من المد التوعوي المعلوماتي لانشطة جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية.

وذكر ان الجائزة امتدت الى العالمية منذ عام 2011 عبر عقد المؤتمر العالمي الرابع للمعلوماتية بمشاركة شخصيات عالمية معروفة في فضاء المعلوماتية والثقافة الاتصالية ومنح وسام المعلوماتية الذي يعتبر أعلى ما تمنحه الجائزة الى جهات وشخصيات عالمية.

بدورها قالت منسقة فريق (شفت الكويت 4) سارة الدوسري ان هذه المسابقة ابداعية تعليمية عالمية تسعى الى نشر الوعي حول أكثر الاخطاء شيوعا لمستخدمي التقنيات الحديثة وكيفية

التعامل الامثل معها وعلى ذلك كان اختيار موضوع أمن المعلومات لهذا العام والذي تنطلق المسابقة به للناطقين بالانجليزية نظرا الى أهميته القصوى في حفظ معلومات المستخدمين سواء كانوا أفرادا أم مؤسسات.

واضافت الدوسري ان التوسع في النطاق الجغرافي للجائزة خارج الوطن العربي من شأنه اضفاء بعد ايجابي لها من خلال اتساع حجم القاعدة المستهدفة من مستخدمي التقنيات الحديثة "ما يمكننا من ايصال الرسالة التوعوية لاكبر قدر من المستفيدين على المستوى العالمي".

من ناحيته قال عضو فريق (شفت الكويت 4) سلطان الطوق ان النسخة الانجليزية للمسابقة ستحمل مضمون اسئلة النسخة العربية نفسه باستخدام تقنية الصورة والفيديو التي تدور حول أمن المعلومات من خلال طرح عشرة أسئلة تدور حول بعض المعلومات والاستخدامات والمفاهيم المتعلقة بهذا الشأن.

وأضاف الطوق ان قضية أمن المعلومات أصبحت الشغل الشاغل لمستخدمي تقنية الاتصالات المعاصرة مبينا ان أسلوب اختيار الاجابة الصحيحة سيكون من بدائل عدة كما سيمنح كل من الفائزين بالنسخة الاجنبية ألف دولار أمريكي.
أضف تعليقك

تعليقات  0