جندي أمريكي اغتصب طفلة عراقية وقتل أسرتها ينتحر في زنزانته



 قالت السلطات الأمريكية المشرفة على سجن أريزونا أن الجندي السابق، ستيفن غرين، المحكوم بالسجن المؤبد عدة مرات بتهمة الضلوع في قتل عائلة عراقية، قد قضى جراء إصابته بعد يومين من محاولة انتحاره في زنزانته.

وقال إريك بيترز، الطبيب الشرعي في مقاطعة بوما التي يقع فيها السجن، إن غرين كان قد عمد إلى شنق نفسه، ونقل بعد ذلك إلى المستشفى، واستمرت محاولات إنقاذه ليومين.

وكان غرين قد أدين عام 2009 بقتل طفلة عراقية لا يزيد عمرها عن 14 سنة بعد اغتصابها، كما قام بعد ذلك بقتل سائر أفراد أسرتها، بمن فيهم شقيقتها التي تبلغ من العمر ست سنوات، وذلك في بلدة اليوسفية الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوبي بغداد، تشير أوراق القضية إلى أن غرين ارتكب الجريمة عام 2006.

وقد طالب الادعاء العام بإنزال عقوبة الإعدام بحق غرين، ولكن لجنة المحلفين لم تتمكن من التوصل إلى إجماع حول هذا الطلب، وقد عمد الجندي السابق إلى إصدار رسالة اعتذار عن جريمته، الأمر الذي رفضه أقارب الضحايا.
أضف تعليقك

تعليقات  0