"أبل" تطلق سماعات أذن جديدة تراقب صحة مرتديها



بدأت شركة "أبل" الأمريكية، رائدة صناعة الحاسبات والهواتف الذكية، فى الاهتمام بشكل أكبر بقطاع الصحة واللياقة البدنية لمستخدمى هواتفها الذكية "آى فون"، حيث ظهر ذلك جليا فى خطوتها الأخيرة لتسجيل براءة اختراع جديدة لأنظمة مراقبة رياضية موجودة داخل سماعات الأذن.
وأوضحت "أبل"، فى طلبها لتسجيل براءة الاختراع الجديدة الذى تقدمت به لمكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكى مؤخرا، كيف ستستخدم مجسات موضوعة داخل زوج من سماعات الأذن لتعقب أنشطة الجسم المختلفة لمرتديها، مثل درجة حرارة الجسم ومستويات التنفس ومعدل ضربات القلب.
وكانت الشركة قد تقدمت بتسجيل براءة الاختراع هذه فى عام 2007، لكنها أعادت كتابته مرة أخرى مؤخرا، وهو ما يظهر أن "أبل" بدأت فى الاهتمام بقطاع الصحة واللياقة البدنية مرة أخرى.
وفى حين سيتم جمع البيانات من خلال الاحتكاك بجلد المستخدم، تشتمل براءة الاختراع الجديدة أيضا على الأقل جهاز تسارع واحد مضبوط لاكتشاف حركات المستخدم وإيماءاته، وتلك خاصية يمكن دمجها لاحقا فى أنظمة التحكم للتحكم فى تشغيل الأغانى وإيقافها وحتى تغيير مستوى الصوت على الأجهزة المتصلة من خلال استخدام بعض حركات الرأس.
وتأتى براءة الاختراع الجديدة فى أعقاب تقرير يزعم أن تحديث نظام "أبل" التشغيلى "آى أوه إس 8" سوف يركز أيضا على تعقب الحالة الصحية واللياقة البدنية للمستخدم، واستغلال قدرات تعقب الحركة لمعالج "إم7" داخل هواتف "آى فون" الذكية.
وقد تمهد مثل تلك الخطط الطريق أمام منتج "أبل" القادم "آى ووتش" الذى سرت حوله الشائعات منذ فترة طويلة، والذى يقال إنه سيحتوى على مجسات لتعقب الحالة الصحية لمرتديه.
أضف تعليقك

تعليقات  0