روسيا تسرع تسليح العراق لمواجهة التنظيمات الإرهابية

 

أعلنت بغداد الخميس أن العراق حصل على وعد روسي بتسريع تسليحه في مواجهة الإرهاب الذي رأت انه يأتي من سوريا، فيما اعتبر وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف أن الموقف الأمريكي من الأزمة السورية يشجع المتطرفين والتنظيمات الإرهابية.

وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مؤتمر صحافي مشترك مع سيرغي لافروف في بغداد "هناك حاجة عراقية ملحة لأسلحة مكافحة الإرهاب والطائرات والمعدات الفنية والتسليحية". وأضاف "لدينا عقود تسليحية لكن بعيدة المدى وليست آنية، لكن الجانب الروسي وعدنا بتسريع عملية تسليم أسلحة عاجلة لمساعدة القوات العراقية في تصديها للإرهاب المنفلت والآتي من الحدود السورية إلى محافظاتنا في المنطقة الغربية".

وأكد زيباري الذي أعلن عن استضافة بغداد لمؤتمر لمكافحة الإرهاب في منتصف مارس المقبل، أن موضوع التسليح "كان في صلب المحادثات التي جرت بين الوزير الروسي ورئيس الوزراء (نوري المالكي)".

بدوره، قال لافروف ان "إمدادات الأسلحة لمكافحة الإرهاب لا تتأخر وإنما تسير بموجب العقود المبرمة". واضاف ان "اصدقاءنا العراقيين توجهوا بطلب التسريع بهذه الامدادات لهذا النوع من الاسلحة وننظر بالطلب وسنحاول تزوديهم باقرب وقت ممكن".


أضف تعليقك

تعليقات  0