الشيخ سلمان الحمود.. حريصون على توفير كل ما يلزم الشباب لممارسة هواياتهم


أكد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح حرص وزارة (الشباب) وبتوجيهات من القيادة السياسية على توفير كل ما يلزم الشباب الكويتي من أجل ممارسة هواياتهم.

جاء ذلك في تصريح صحافي أدلى به الشيخ سلمان الحمود اليوم خلال فعالية كسر الرقم القياسي العالمي ل(أكبر تجمع لغزل اطارات السيارات الاستعراضية) التي نظمها النادي الكويتي للسيارات والدراجات الآلية بالتعاون مع حركة (سيف) لانقاذ عشاق السيارات المعدلة.

وقال الشيخ سلمان الحمود ان العديد من استطلاعات الرأي التي جمعتها وزارة (الشباب) والعديد من الجهات المتخصصة أظهرت أن هواية رياضة السيارات تحظى بالاهتمام الاكبر من هذه الشريحة لذا تسعى الوزارة بالتنسيق مع الهيئة العامة للشباب والرياضة والاندية المتخصصة بهذا المجال الى توفير مواقع ومضامير متخصصة لسباق واستعراض السيارات.

ولفت الى سعي الوزارة الى الاستفادة من الخبرات الممكنة لتشكل تلك المواقع والمضامير بيئة آمنة لمستخدميها وللجمهور مبينا ان الوزارة وضعت خطة تنفيذية لاستقدام عدد من الخبراء والمتخصصين بالتنسيق مع أندية السيارات في الكويت وهيئة الشباب وقد تم توفير موقعين على الدائريين السادس والسابع لاستخدامهما كمواقع دائمة لهواة السيارات.

وذكر أن الدولة تسعى الى توسيع الحاضنات الخاصة بهذه الرياضات بما يحقق استعمالها بأمان ويوفر الأمان في الطرقات العامة دون اي خطر من بعض الذين لا يتقيدون بقوانين واجراءات الأمن والسلامة.

ونوه بتفهم وزارة الداخلية والادارة العامة للمرور لأهمية دعم هذه الرياضة والهواية ضمن بيئة آمنة الى جانب جهود هيئة الشباب والنادي الكويتي للسيارات ونادي الربع ميل متمنيا التوفيق للجميع في توفير المكان المناسب لهذه الرياضة ومحبيها.

وأعرب الشيخ سلمان الحمود عن الامل في تحقيق رقم قياسي عالمي جديد لناحية أعداد السيارات الاستعراضية والذي ستتم اضافته لدى تسجيله باسم دولة الكويت وللشعب الكويتي الحبيب.

من جانبه أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور اللواء عبدالفتاح العلي ضرورة تعاون الجميع في الالتزام بتطبيق قوانين المرور والسعي دائما الى ايجاد ناد خاص لمحبي وهواة رياضات السيارات الاستعراضية.

وقال اللواء العلي ان ذلك من شأنه تحقيق أمن وسلامة مرتادي الطرقات العامة وضمان سلامة محبي هذه الهواية والرياضات لافتا الى أن تواجد الادارة العامة للمرور في هذه الاحتفالية يأتي تشجيعا للهواة على القدوم الى هذه المواقع الآمنة التي توفر كل أدوات السلامة ككل.

وأضاف ان الغاية من هذه الفعاليات والاماكن تتمثل في تأكيد فكرة ان الطرقات العامة وجدت من أجل تلبية احتياجات الخدمة العامة بينما مثل هذه الاماكن قد صممت ووضعت لخدمة هواة هذه الرياضات.

من جهته أكد رئيس مجلس ادارة النادي الكويتي للسيارات والدراجات الآلية الشيخ أحمد الداود الصباح ان هذه الفعالية توجه رسالة للجميع بضرورة وجود مضمار وقانون لهم ينظم هذه الهواية ورسالة أيضا للشباب ان هناك حلبات مجهزة سيتم انشاؤها لتحتضنهم واطلاق طاقاتهم فيها.

ودعا الشيخ أحمد الداود الى وضع قانون يعنى بالسيارات المعدلة من أجل خدمة الشباب مضيفا ان هناك لجنة ستشكل مع الادارة العامة للمرور ونادي السيارات لمناقشة هذا القانون بما فيه خدمة المصلحة العامة.

وأشار الى وجوب معالجة النقص الذي يعانيه الشباب في بعض المنشآت من اجل افراغ طاقاتهم ولتكون الكويت في مصاف دول العالم من حيث المنشآت والقوانين لاسيما مع سعي الجميع الى التكامل من أجل خدمة الوطن وشبابه.

من ناحيته قال رئيس حركة (سيف) لانقاذ عشاق السيارات المعدلة خالد المشاري إن فعالية اليوم تتمثل بمحاولة كسر الرقم القياسي العالمي لاكبر تجمع لغزل الاطارات باعتبار الرقم الحالي مسجل لاستراليا بعدد 69 سيارة ولدينا في الكويت الان 73 سيارة مشاركة.

وذكر أنه سيتم ارسال جميع الصور والمواد الفيلمية وشهادات الجهات الموجودة في الفعالية الى موسوعة (غينيس) العالمية للأرقام القياسية وذلك من أجل لتسجيل الرقم القياسي في هذا المجال باسم دولة الكويت.

وبين ان حركة (سيف) تهدف الى ايصال مطالب الشباب بتوفير مضامير آمنة ومناسبة لهذه الرياضة ومن أجل ان يمارس الشباب هوايتهم بعيدا عن الخطر مع وجوب سن قوانين مرورية واضحة تنصف الشباب محبي هذه الرياضة.
أضف تعليقك

تعليقات  0