فيسبوك تدفع 42 دولاراً مقابل كل مستخدم بـ"واتس آب"


في صفقة باهظة الثمن بالمقارنة مع استحواذات شبيهة، دفعت شركة فيسبوك نحو 42 دولاراً مقابل كل مستخدم في شركة واتس آب، في الصفقة التي أعلن عنها أمس بقيمة 19 مليار دولار.

ودفعت فيسبوك 3 دولارات فقط لكل مستخدم في انستاغرام، حينما قامت بشراء التطبيق في 2012، مقابل مليار دولار، فيما أشارت تقارير إلى تقديمها عرضاً بقيمة 3 مليارات دولار لشراء خدمة رسائل الصور سناب شات.

الخبر كان مفاجئاً للمتخصصين أيضاً، حيث رأى خبير الاتصالات والإنترنت حسام صالح في مقابلة عبر الهاتف مع "العربية نت"، أنه لا يوجد "موديل واضح لتقييم الصفقة التي تعتبر ضخمة جداً، ولكن الأمر يعتمد على الكاش المتوفر في الشركة".

ويبلغ عدد مستخدمي تطبيق واتس آب نحو 450 مليون مستخدم، ويضيف التطبيق قرابة مليون مستخدم جديد كل يوم.

وأكد صالح أن شركة فيسبوك تراهن على المستقبل، خاصة وأن نمو واتس آب أسرع بكثير من نمو فيسبوك.

وقال: "فيسبوك دفعت 19 مليار دولار ليس في عدد مستخدمي واتس آوب الحاليين، حيث تتوقع أن تنخفض تكلفة المستخدم كثيراً خلال فترة تتراوح بين 8 أو 10 شهور، ولذلك فإن فيسبوك راهنت على المستقبل، بالإضافة لحجم الرسائل على واتس آب المقدرة بنحو 19 مليار رسالة يومياً".

وأوضح صالح أن ما ينقص شركة فيسوك حالياً استحواذها على إحدى شركات إنتاج أجهزة الهواتف الذكية.

وحول المردود على فيسبوك جراء الصفقة الضخمة، قال صالح إنه غير واضح حتى الآن، إلا أنه ليس من المستبعد أن تقوم شركة فيسبوك بدمج التطبيقين، خاصة وأنها فشلت سابقاً في جعل فيسبوك تفاعلي أكثر عبر خدمة فيسبوك ماسنجر.

أضف تعليقك

تعليقات  0