سائح إيطالي ضاع في “دبي مول” لمدة 13 شهراً



شخص غامض ومريب يدّعي أنه كان محجوزًا تحت ” أنقاض السوق” داخل مول دبي لمدة 13 شهراً, والآن هو بأمان خارج مركز التسوق وفقا للتقارير. حيث وصل السائح الإيطالي، الذي يطلق على نفسه بنسوان زينتو، إلى مكتب خدمة العملاء عن بعد, قبل يومين. في حالة رثة وشعر أشعث أثناء دفعه لعربة تسوق شبه تالفة، مدعياً أنه كان يعيش على الوجبات السريعة التي يشتريها من ركن المطاعم أثناء بحثه عن مخرج من المجمع.

زينتو، البالغ من العمر 29 عاماً كما ذكر، “يرقد الآن في مستشفى محلي ليتعافى من محنته” كما صرّح السفير الإيطالي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، سيرجيو جيورجيني. وأضاف للصحفيين “زينتو في وضع أفضل بكثير مما كنا نتوقعه بعد هذه التجربة المرعبة”.

يعتقد زينتو بأنه قد دخل مركز التسوق لقضاء يوم واحد بصحبة صديقته الإيطالية في كانون الثاني (يناير) 2013، لكن الحشود المزدحمة بسبب مهرجان التسوق والإكواريوم، أدت إلى افتراقهما. وتحاول السلطات الآن تحديد مصداقية قصة زينتو، بعد أن صرّح عدد من الخبراء بأنه لا يمكن أن ينجو شخص ما بعد هذه المدة الطويلة.

“حتى مع التوجه لأكل السلطات المفترضة، أو ترك شرائح الخيار مع البرغر، حالة واحدة استمرت أكثر من سبعة أشهر مع تناول الوجبات السريعة فقط.” وقال روتغر بونديشيري من مكتب صحة الخليج: “إما أن تكون مستويات الكوليسترول لدى هذا الرجل في أوج ارتفاعها، أو لدينا معجزة حياة حقيقية بين أيدينا”.

لكن زينتو، الذي من المقرر أن يلتم شمله بأسرته، لا يزال يحاول إظهار حس الفكاهة على الرغم من الكابوس الذي عاشه. قائلاً: ” من يدري، ربما سأعود مرة أخرى”. وأضاف مازحاً من سريره في المستشفى: “سمعتُ بأن مهرجان التسوق في الصيف المقبل سيكون الأفضل على الإطلاق”.

أضف تعليقك

تعليقات  0