مجلس الأمن يتبنى قرارا لمساعدة السوريين ويحذر من عدم الاستجابة




(CNN)—تبنى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، السبت، قرارا ينص على إرسال المساعدات الإنسانية للسوريين في مختلف المناطق، ويهدد باتخاذ إجراءات في حال لم يتم الالتزام بهذا القرار.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة: " الجانبان بسوريا يحاصران مدنيين، وهنام مليوني شخص بعيدون عن جهودنا الإنسانية."

من جهته قال ممثل استراليا بمجلس الأمن: "الوضع في سوريا مأساوي والمجلس ما كان يجب أن يأخذ كل هذا الوقت للتوصل لمثل هذا القرار، والمجلس يدعو طرفي الصراع وخصوصا النظام السوري والجيش إلى وقف القتال وإلحاق الأذى بالمدنيين."

على الصعيد الآخر قال ممثل روسيا في مجلس الأمن: "الاتحاد الروسي دعم مشروع هذا القرار.. الجهود الدولية في الأزمة السورية تهدف لتسهيل تقديم المساعدات ولهذا فإنه من الضروري من كل الأطراف التعاون السلطات السورية."

وأضاف: "يجب أن يكون ناك توافق على هدنة ووقف لإطلاق النار في سبيل إيصال المساعدات.. هناك مناطق يصعب الوصول إليها تلقت أكثر من 51 قافلة مساعدات الإنسانية بما فيها مخيم اليرموك ولكن المتمردين لا يزالوا يعيقون إيصال هذه المساعدات."
أضف تعليقك

تعليقات  0