الاعلام تدشن صرحا تذكاريا لشهدائها تخليدا لذكراهم العطرة


(كونا) -- دشنت وزارة الاعلام اليوم الصرح التذكاري لشهداء الوزارة تخليدا لذكراهم العطرة بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة مكتب الشهيد التابع للديوان الاميري وأبناء الشهداء.
وقال وكيل وزارة الاعلام صلاح المباركي في كلمة خلال تمثيله وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح في تدشين النصب التذكاري بمقر الوزارة ان هذا الصرح يأتي بالتزامن مع احتفال الكويت بالأعياد الوطنية داعيا الى ان يبقى ذلك الصرح استذكارا لابناء الكويت بكل فئاتهم.

واضاف اننا نفخر بشهداء الكويت جميعا وبشهداء وزارة الاعلام الذين ندعو لهم بالرحمة ونفخر بأبنائهم الذين يكملون مسيرة آبائهم الذين حفرت أسماؤهم بالنور في قلوب كل الكويتيين.
وبين المباركي أن الوزارة بدأت في تسكين الوظائف الاشرافية والادارية وانتهت في هذا الشأن من قطاعي الاعلام الجديد والتخطيط على أن يتم الانتهاء من كل القطاعات في شهر مارس المقبل.
من جانبه اعتبر وكيل وزارة الاعلام المساعد لشؤون التلفزيون يوسف مصطفى تدشين النصب تخليدا لذكرى كوكبة من شهداء وزارة الاعلام و تأكيدا لدور شهداء وزارة الاعلام وشهداء الوطن على التضحية الكبيرة.

وقال مصطفى ان شهداء الكويت مفخرة لنا جميعا لانهم قدموا أرواحهم في سبيل رفعة هذا الوطن ومن أجل الحفاظ على بلدهم وتحرير أراضيه مشيدا بجهود مكتب الشهيد في التعاون مع جهات الدولة في تشييد صروح لشهداء الوزارات لتكون علامات وشواهد قيمة وذات رسالة لمن يأتي بعدهم من عاملين في وزارات الدولة.
من جهتها قالت الوكيلة المساعدة لشؤون التخطيط والتنمية في وزارة الاعلام الدكتورة هيلة المكيمي ان هذا اليوم يعتبر يوما تاريخيا في تاريخ وزارة الاعلام حيث شهدنا تدشين هذا النصب المهم في الوقت الذي نحتفل فيه بأعيادنا الوطنية داعية الى تذكر جميع شهدائنا الأبرار ومنهم شهداء وزارة الاعلام الذين قدموا ارواحهم من أجل ثرى هذه الأرض.

واضافت اننا نقف اليوم وقفة اجلال وتقدير لهؤلاء الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لبلدهم الكويت لذا فان من الواجب ان نتذكرهم دائما معربة عن سعادتها للمشاركة الكبيرة من موظفي الوزارة ووقوفهم هذه الوقفة لمن فقدوهم من زملاء في هذا اليوم المهم لنا جميعا.
من جانبه قال مدير ادارة التكريم في مكتب الشهيد ناصر القبندي ان المكتب يعكف على تكريم الشهداء من خلال الصروح التي تساهم في تخليد ذكراهم معتبرا ان ذلك "حق بسيط لشهدائنا علينا".
وافاد بأن تكريم الشهداء ينقسم الى قسمين القسم الأول هو من خلال انشاء صرح شهيد لكل مجموعة كشهداء الوزارات مبينا ان مكتب الشهيد يقوم بإنشاء هذا الصرح وتصميمه في حين يتمثل القسم الثاني من التكريم في صرح عام يشمل جميع الشهداء وسيتم الكشف عنه في الأيام القليلة المقبلة في حديقة الشهيد وسيكون بالشكل الذي يليق بالكويت وأهلها وشهدائها
أضف تعليقك

تعليقات  0