مقتل أبو خالد السوري الجهادي المقرب من أسامة بن لادن في تفجير انتحاري



لقي الجهادي أبو خالد السوري، أحد قيادي حركة "أحرار الشام" و"الجبهة الإسلامية"، مصرعه الأحد في تفجير انتحاري استهدف مقر الحركة بمدينة حلب. وقتل أيضا في التفجير، الذي قام به

مقاتل من "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، ستة من رفاق أبو خالد السوري. وكان أبو خالد واحدا من رفقاء زعيم تنظيم "القاعدة" السابق أسامة بن لادن وقاتل في العراق وأفغانستان.

قتل الأحد القيادي في حركة "أحرار الشام" الإسلامية المعروف باسم أبو خالد السوري مع ستة من رفاقه في تفجير انتحاري في مدينة حلب في شمال سوريا. وقال مدير المرصد السوري "قتل القيادي البارز في حركة ‘احرار الشام‘ و‘الجبهة الإسلامية‘ أبو خالد السوري وستة مقاتلين من ‘أحرار الشام‘ جراء تفجير مقاتل من ‘الدولة الإسلامية في العراق والشام‘ نفسه في مقر الحركة في حي الهلك في مدينة حلب".

وأبو خالد السوري معروف من الحركات الجهادية، وتعرفه المواقع الإلكترونية التابعة لهذه المجموعات، بأنه "رفيق درب الشيخ الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، ومن رفقة الشيخ المجدد شمس

الأمة الوالد الكريم الشيخ أسامة بن لادن"، الزعيم السابق "للقاعدة" الذي قتل في عملية عسكرية أمريكية في باكستان العام 2011. وأن أبو خالد السوري هو "أبرز القياديين في حركة ‘أحرار

الشام‘، وقد قاتل في السابق في أفغانستان والعراق، ومعروف أنه كان قريبا من بن لادن". كما تفيد مواقع لجماعات إسلامية متطرفة على الإنترنت أن الظواهري كان كلف أبو خالد السوري بالقيام بمهام "الحكم بين تنظيم الدولة (داعش) و‘جبهة النصرة‘".


أضف تعليقك

تعليقات  0