بان كي مون: الحكومة السورية تحاصر أكثر من 200 الف شخص والمعارضة 45 الفا



اأعلن امين عام الامم المتحدة بان كي مون ان الحكومة السورية تحاصر اكثر من 200 الف مدني بينما تحاصر جماعات المعارضة اكثر من 45 الفا محذرا من حصول وفيات بينهم بسبب المجاعة.

وقال بان كي مون اليوم الثلاثاء 25 فبراير/شباط خلال جلسة غير رسمية للجمعية العامة للامم المتحدة لبحث الوضع الانساني في سورية بمبادرة من السعودية، قال ان "الامم المتحدة تبذل

جهدها لوصول المساعدات الانسانية والطبية للسكان المحتاجين لها"، مؤكدا ان "جهود الاغاثة وصلت لملايين السوريين الا ان هذا لا يكفي، وما نحتاجه هو المرور الآمن المضمون للمؤن والمساعدات الانسانية على الطرق الرئيسية".

ودعا الامين العام الحكومة السورية ومسلحي المعارضة الى تأمين ذلك "والالتزام بواجباتهم بموجب القانون الانساني وحقوق الانسان".

كما اشار الى ان "الحكومة السورية تحاصر اكثر من 200 الف مدني وجماعات المعارضة اكثر من 45 الف آخرين، ومن المحتمل ان تنتج عن ذلك وفيات بسبب المجاعة في حال استمرار الحصار".

وأكد ضرورة "حصول انتقال سياسي الى سورية الجديدة التي تعطي الضمانات لكل الناس".

من جانبها أعلنت المفوضة السامية لمجلس حقوق الانسان نافي بيلاي في نفس الجلسة، ان العنف في سورية مستمر دون انقطاع على الرغم من عقد مؤتمر "جنيف 2"، مشيرة الى ان "هناك مؤشرات ان بعض الهجمات تتم على اسس طائفية".

واعتبرت بيلاي ان "4 ملايين طفل في سورية معرضون للقتل"، موضحة ان "جيل كامل من اطفال سورية حكم عليه بالعيش في معاناة".

واتهمت بيلاي الجماعات المسلحة باختطاف الاشخاص والحكومة السورية باستخدام التعذيب الممنهج"، مشددة على انه "يجب ان يتوقف سفك الدماء وان ينتهز اطراف النزاع في سورية فرصة الحوار للتوصل لتسوية".

ودعت بيلاي مجلس الامن الى "ارسال الازمة السورية الى المحكمة الجنائية الدولية".
أضف تعليقك

تعليقات  0