بالصور.. الشرطة الأوكرانية تعتذر عن إطلاق النار في كييف


ركع أفراد من شرطة مكافحة الشغب الأوكرانية سيئة السمعة، المعروفة باسم «بيركوت»، ليل الإثنين الماضي، في مدينة «لفيف» التي تقع «غرب أوكرانيا» أمام المتظاهرين كنوع من الاعتذارا للشعب عن أعمال ضرب وقتل المحتجين في ميدان الاستقلال بكييف الأسبوع الماضي.

وأكد عدد من أفراد الشرطة أنهم لم يشتركوا في فض إعتصام ساحة الاستقلال، وأن نصف أفراد الشرطة الموجودين هنا ليس لهم علاقة بأعمال العنف التي وقعت الأسبوع الماضي، وليسوا من هاجموا المحتجين في كييف.

وأعرب الجنود الراكعين عن شعورهم بالخزي والعار من الأعمال التي قامت بها قوات الأمن.

وكان رؤساء أربع أجهزة أمنية أوكرانية بينها «بيركوت» والمعروفة بقوة مكافحة الشغب، أكدوا، يوم السبت الماضي، للبرلمان أنهم لم يشتركوا في أي صراع مع الناس.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0