“بلاك بيري”… هاتفان جديدان



كشفت شركة "بلاك بيري" عن هاتف محمول ذكي يعمل باللمس رخيص الثمن وآخر "تقليدي" يعمل بلوحة مفاتيح، في إطار محاولتها لوقف خسائرها واستعادة ثقة العملاء والمستخدمين الحكوميين.
وساعدت الانباء التي رافقها الاعلان عن مزيد مع التفاصيل في شأن استراتيجية الشركة المتعلقة بخدماتها التجارية في تسجيل سهم "بلاك بيري" قفزة بلغت أكثر من 9 في المئة.
وصنع الهاتف الذكي الجديد "زد 3"، الذي تحدد سعره عند اقل من 200 دولار، في إطار اتفاق شراكة مع "اف آي اتش موبايل" المسجلة في هونغ كونغ والتابعة لشركة "فوكسكون تكنولوجي" التايوانية لصناعة الالكترونيات.
وقال جون تشين الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة نهاية العام الماضي، إن الهاتف الذي يحمل الاسم الكودي جاكرتا سيطرح للبيع في نيسان (ابريل) في اندونيسيا حيث تكتسب خدمة "بي بي إم" للتراسل من "بلاكبيري" شعبية كبيرة.
وقال في المعرض التجاري للمنتدى السنوي العالمي للهاتف المحمول في برشلونة "انه هاتف من الجيل الثالث (3 جي) ولدينا خطة لنشر الهاتف في مناطق مختلفة في جنوب شرقي اسيا بعد اندونيسيا".
واضاف: "لدينا خطة عبر مشروع متطور طويل الامد لطرح نسخة (عالية السرعة من الجيل الرابع) عالمياً في مرحلة ما في المستقبل".
وخسرت "بلاك بيري"، التي كانت ذات يوم لا غنى عنها لكل مسؤول تنفيذي ومسؤول حكومي بفضل خدماتها البريدية الآمنة، حصتها السوقية لمصلحة هاتف "آيفون" من شركة اد"آبل" وهواتف منافسة تعمل بنظام "اندرويد" من شركة "غوغل".
وتضررت ايضا مبيعات "بلاك بيري"، خصوصاً في الاسواق الناشئة من اتاحة خدمة التراسل "بي بي إم" على انظمة تشغيل أخرى كانت آخرها "وندوز فون" من شركة "مايكروسوفت".
وقدرت مجموعة "آي دي سي" للبحوث حصة "بلاك بيري" في سوق الهواتف الذكية في الربع الأخير من 2013 بنحو 0.6 في المئة فقط بتراجع مقداره 77 في المئة عن العام السابق.
أضف تعليقك

تعليقات  0