الإعدام لـ26 متهما بقضية "خلية السويس"



قضت محكمة جنايات شمال القاهرة اليوم الأربعاء بإحالة أوراق 26 متهما في السويس أو ما يعرف "بخلية السويس" إلى المفتي تمهيدا لإعدامهم، بعد إدانتهم بتهم منها تكوين جماعة إرهابية واستهداف السفن في قناة السويس. كما قررت محكمة أخرى تأجيل النطق بدعوى تعتبر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "منظمة إرهابية".

وقالت مصادر قضائية لوكالة رويترز إن القضية متهم فيها 27 شخصا، وإنه سيصدر الحكم على المتهم المتبقي مع بقية المتهمين المحالين إلى المفتي يوم 19 مارس/آذار المقبل.

وتابعت المصادر أن جميع المتهمين هاربون ويحاكمون غيابيا، مشيرة إلى أن المحكمة أدانتهم بارتكاب "جرائم إنشاء وإدارة جماعة إرهابية تستهدف الاعتداء على حرية الأشخاص والإضرار بالوحدة الوطنية والمجرى الملاحي لقناة السويس".

وأكدت مصادر قضائية أن هذا الحكم صدر في الجلسة الأولى ودون حضور المتهمين أو محاميهم.

وأوضح مصدر في نيابة أمن الدولة العليا أن القضية تعود إلى عام 2010 عندما ألقي القبض على جميع المتهمين في مدينة المنصورة بدلتا النيل، لكنهم تمكنوا من الهرب بعد اقتحام عدد من السجون في ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

ومن التهم الموجهة إليهم تصنيع صواريخ ورصد مقار أمنية تمهيدا لاستهدافها، وتصنيع مواد متفجرة وحيازة أسلحة نارية وبنادق آلية ومفرقعات وذخائر.

وتأتي هذه الأحكام بعد يوم من إصدار ثلاث محاكم جنح بالإسكندرية أحكاما بالسجن بلغت في مجموعها 945 عاماً، وغرامات مالية تتجاوز نصف مليون جنيه، على أكثر من مائتين من رافضي الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي.

كما تعقد اليوم الأربعاء جلسات استئناف محاكمة صحفيين في شبكة رصد أمام المحكمة العسكرية.

وردا على هذه المحاكمات، نظمت قوى ثورية وحزبية ولجنة الحريات في نقابة الصحفيين المصريين الليلة الماضية سلاسل بشرية على جسر أكتوبر، لتذكير الشعب بمن سموهم المظلومين المحتجزين في السجون، وللمطالبة بالحرية لهم بغضّ النظر عن انتماءاتهم السياسية.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية شنت منذ الانقلاب حملة صارمة ضد مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها الحكومة المستقيلة جماعة إرهابية، وزجت الأجهزة بالعديد من قيادات الإخوان في السجون.

قضية حماس

وفي هذا السياق أيضا، قررت محكمة مصرية اليوم الأربعاء تمديد أجل النطق بالحكم في الدعوى المطالبة باعتبار حماس الفلسطينية "منظمة إرهابية" إلى جلسة 4 مارس/آذار المقبل.

وكان مقرَّرًا أن تصدر محكمة القاهرة للأمور المستعجلة برئاسة المستشار كريم حازم في الجلسة السابقة الحكم في الدعوى، إلا أنها قررت مد أجل النطق بالحكم إلى الجلسة الحالية، علما بأن القانون المصري يتيح لهيئة المحكمة مد أجل النطق بالحكم ثلاث مرات.

يشار إلى أن محاميا مصريا قدم دعوى مستعجلة يتهم فيها الحركة بأنها تحولت من مقاومة إسلامية إلى منظمة إرهابية، مشيرا إلى ارتباطها بعلاقات وطيدة مع "جماعة الإخوان الإرهابية".

وتتضمن الدعوى جرائم "اقتحام أعضاء حماس الحدود المصرية عام 2008، واقتحام السجون المصرية عام 2011، وتهريب عناصرهم المحتجزة لقضاء عقوبة السجن في السجون المصرية".
أضف تعليقك

تعليقات  0