ترجمة فورية لخطبة الجمعة بالحرم المكي لأول مرة


يشهد المسجد الحرام بمكة المكرمة، اليوم، ترجمة خطبة الجمعة فوريا للمرة الأولى، إلى اللغتين الإنجليزية والأوردية، لكثرة الناطقين بهما من المعتمرين والحجاج والزوار.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن “تطبيق هذا المشروع يأتي إنفاذاً لتوجيه العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز بترجمة خطب الجمعة في المسجد الحرام، والمسجد النبوي للمصلين غير الناطقين بالعربية”.

ويهدف المشروع، بحسب الوكالة، إلى “إيصال رسالة الحرمين الشريفين التوجيهية والتوعوية والإرشادية، للحجاج والمعتمرين والزائرين بلغاتهم، بما يعكس الصورة الصحيحة والمنهج الوسط لهذا الدين وإبراز سماحته وقيمه النبيلة”.

وأوضح عبدالرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أنه تم توفير عدد من أجهزة الترجمة الفورية يتم توزيعها على قاصدي بيت الله الحرام، وتم تخصيص موقع لهم بالمسجد الحرام.

وأشار إلى أنه تم التعاقد مع مترجمين مؤهلين يتولون الترجمة الفورية للغتين الانجليزية والأوردية لتكون تجربة لهذا المشروع.

واعتبر المشروع “إنجازاً كبيراً ونقلة نوعية، وإضافة مميزة للارتقاء بمنظومة الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين, لا سيما فيما يتعلق باستفادة رواد الحرمين الشريفين من الخطب والدورس بلسانهم ولغاتهم”.

ولم يحدد السديس موعدا لبدء تطبيق مشروع الترجمة الفورية بالمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.
أضف تعليقك

تعليقات  0