الصليب الاحمر الدولي يثمن دعم الكويت الطوعي لبرامجه بثلاثة ملايين دولار



(كونا) -- ثمن المدير العام للجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي بيتر ماورر هنا اليوم الدعم الكويتي الطوعي السنوي الذي بلغ هذا العام ثلاثة ملايين دولار سلمها له مندوب دولة الكويت لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير جمال الغنيم.

وقال ماورر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "اننا نثمن كثيرا ان تكون الكويت هي اكبر مانح للجنة في اعمالها بالمنطقة وعلى رأسها سوريا وهذا محل تقدير لسمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظه الله ورعاه والحكومة الكويتية واعضاء البرلمان".

واشاد ماورر ب"الدعم السياسي الذي تقدمه الكويت لأعمال اللجنة ذات الطابع الانساني سواء في سوريا او في دول المنطقة بشكل عام لاسيما ان العلاقات بين الكويت واللجنة ليست بالحديثة بل تمتد الى عقود بعيدة وشهدت ايضا تعاونا مثمرا بين الجانبين اثناء الغزو والاحتلال وما بعدهما".

واوضح "ان اللجنة لا تنسى المساهمة المتميزة التي تبرعت بها الكويت العام الماضي الى اللجنة لتمويل عملياتها في سوريا بقيمة 25 مليون دولار وتمكنا من تنفيذ عدد من المشروعات في مجال امدادات المياه الصالحة للشرب والصحة العامة فضلا عن المواد الغذائية الاساسية وبالطبع ايضا الادوية ومعدات العلاج".

وقال "ان تعامل اللجنة مع الازمة الانسانية في سوريا في المرحلة الحالية يتناول الاهتمام بتوفير المياه الصالحة للشرب والتجهيزات الطبية الاساسية من دواء ومعدات بما في ذلك العيادات المتنقلة بالتعاون مع الهلال الاحمر العربي السوري فضلا عن مستلزمات الحياة اليومية الاساسية".

ولفت الى "وجود جانب انساني ثان في عمل اللجنة في سوريا يتناول على سبيل المثال لم شمل الاسر التي تشتت ابناؤها بين مخيم هنا وآخر هناك والبحث عن المفقودين وتوفير المعلومات حول المعتقلين وكيفية التواصل مع ذويهم وكل هذا لا يمكن القيام به من دون الدعم الكويتي السخي الذي حظينا به".

من جانبه اوضح السفير الغنيم في تصريح مماثل ل(كونا) "ان مساهمة دولة الكويت الطوعية للجنة تأتي في سياق دعمها للمنظمات الانسانية وفق توجهات الدبلوماسية الكويتية الهادفة الى دعم المنظمات الدولية في اعمالها الانسانية لاسيما في الدول العربية والاسلامية".

وقال الغنيم "ان مساهمة الكويت الطوعية هذه هي تعزيز لدور اللجنة الدولية للصليب الاحمر في انشطتها وحرصا من الكويت على مشاركة المجتمع الدولي في تحمل مسؤولية التعامل مع القضايا الانسانية الملحة".

ولفت الى ان اجتماعه مع المدير العام للجنة الدولية للصليب الاحمر "تناول سبل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين في خدمة القضايا الانسانية الملحة في العالم لاسيما ان للجنة دورا متميزا في التعامل مع تداعيات الحروب والكوارث على المدنيين".

واكد الغنيم ان "هذا الدور الانساني يستحق الدعم والمتابعة ومن هذا المنطلق تحرص دولة الكويت على التواصل مع اللجنة للوقوف على احدث المستجدات ذات الطابع الانساني انطلاقا من حرص دولة الكويت على خدمة قضايا الانسانية ورفع الغبن عن الضحايا"
أضف تعليقك

تعليقات  0