هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن ؟



قالت الباحثة إنجيلا ليندا اعتمدت على دراسة طويلة الأجل أجريت على 1، 749 سيدة ولدوا في أعوام 1962 و1972 و1982 اللاتي قمن بالإجابة على عدد من الأسئلة المختلفة حول وسيلة منع الحمل وعدد مرات الحمل ووزنهن وطولهن وعادة التدخين كل خمسة أعوام بدءًا من عمر 19 إلى 44 سنة.

“السيدات اللاتي اعتمدن على أقراص منع الحمل وتم تتبع حالتهن من سن المراهقة وحتى سن 34 لم يزد وزنهن عن مثيلاتهن من السيدات اللاتي لم يتناولن يومًا هذه الأقراص،” حسب ما صرحت به ليندا القابلة المسجلة والباحثة بأكاديمية Sahlgrenska.

وقد أظهرت الدراسة أن أقراص منع الحمل هي الأكثر استخداما بين السيدات حتى سن 29 عاما بعد ذلك تلجأ السيدات لوسائل منع الحمل الأخرى خوفًا من الآثار الجانبية لهذه الأقراص.

“هناك الكثير من الأسباب التي تدفع السيدة للتوقف عن تناول أقراص منع الحمل خوفًا من آثارها الجانبية أو زيادة الوزن أو تغير المزاج وهو الأمر الذي يتزايد بمرور الوقت وهو الأمر الأكثر شيوعًا بين السيدات الأصغر سنًا.

بالرغم من قلق السيدات بشأن زيادة الوزن جراء تناول هذه الأقراص إلا أن الباحثين لم يجدوا أي صلة بين تناول هذه الأقراص واكتساب مزيد من الوزن. بل إن العامل الوحيد المسبب لزيادة الوزن كان

 تقدم العمر والتدخين. فقد بلغ عدد المدخنات بين السيدات اللاتي ولدن عام 1962 نسبة 42% بالمقارنة بمن ولدن عام 1982 وبلغت نسبتهن 28%. في نفس الوقت بلغ معدل فقد الوزن 3.2 كيلوغراما بين المجموعتين.

في المجموعة الأصغر سنًا كانت السيدات اللاتي ينتمين لطبقة فقيرة اقتصاديًا واجتماعيًا أثقل وزنًا عن قرنائهن من الطبقات الأعلى. بتتبع نفس السيدات من عمر 19 وحتى 44 وتمكن الباحثون من ملاحظة أن السيدات قد اكتسبن 10.6 كلغ في المتوسط وزنًا وهو ما يعادل 0.45 كيلوغرام عن كل سنة.

وتأمل الباحثة أن تشجع هذه الدراسة السيدات على تناول أقراص منع الحمل لتجنب الحمل غير المرغوب فيه.

أضف تعليقك

تعليقات  0