أوباما يدرس وقف المباحثات التجارية مع روسيا في حال تدخلها العسكري في أوكرانيا



 صرح مسؤولون أميركيون بأن الرئيس الاميركي باراك أوباما يدرس إمكانية وقف تعزيز مباحثات تعزيز العلاقات التجارية مع روسيا وسط التقارير التي تشير إلى احتمال تدخل روسيا عسكرياً في أوكرانيا.

وقال المسؤولون - الذين رفضوا الكشف عن هويتهم - إن الإدارة الأميركية تقييم حالياً إمكانية إلغاء خطط مشاركة الرئيس أوباما في قمة مجموعة الثمانية المقرر عقدها في المدينة الروسية سوتشي في تموز (يونيو) القادم وذلك في حال التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

كان الرئيس الأميركي قد حذر أمس من أنه سيكون هناك ثمن للتدخل العسكري الروسي في أوكرانيا دون تحديد هذا الثمن إلا أنه أشار إلى أن انتهاك سيادة أوكرانيا لن يكون في صالح روسيا أو أوروبا والأهم الشعب الاوكراني.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفض فيه وزير الدفاع الاميركي تشاك هاغل تحديد الخيارات الاميركية تجاه احتمال التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا غير أنه قال في مقابلة مع محطة سي بي اس التلفزيونية الأميركية أن الوضع قد يكون خطيراً جداً إذا استمر في الاتجاه الاستفزازي.

وقال هاغل إن الولايات المتحدة تحاول التعامل مع الأزمة الأوكرانية بطريقة دبلوماسية وهو التوجه الذي وصفه بأنه "المناسب والمسؤول."
أضف تعليقك

تعليقات  0