أسرة الرئيس محمد مرسي : حادثة اعتقال عبدالله بتهمة " الحشيش "هي حلقة من سلسلة الانتهاكات ضدنا




اعتقلت الشرطة المصرية السبت نجل الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة "حيازة مخدرات". وأفادت مصادر أمنية أن الشرطة عثرت على سيجارتي حشيش بحوزته حيث كان يتواجد في سيارة رفقة شخص آخر. لكن شقيقه أسامة مرسي رفض تلك التهمة معتبرا إياها "ملفقة".

ألقت الشرطة المصرية السبت القبض على الابن الأصغر للرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي بتهمة حيازة "سيجارتي حشيش"، وهي التهمة التي نفاها أخوه.

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة وجدت سيجارتي حشيش بجوزة عبد الله البالغ 19 عاما، الابن الأصغر لمرسي، والذي كان رفقة شخص أخر في سيارة على جانب طريق بمحافظة القليوبية في دلتا النيل شمال القاهرة.

وتم إلقاء القبض على عبد الله ورفيقه حيث خضعا للتحقيق، بحسب المصادر ذاتها. لكن أسامة مرسي شقيق المتهم رفض تلك التهمة واعتبرها "ملفقة".

وقال أسامة لوكالة الأنباء الفرنسية عبر الهاتف إن أخيه جرى توقيفه مع أحد أصدقائه في حاجز أمني وهو في طريقه لمنزله في الشرقية في دلتا النيل.

وأضاف "لقد جرى إلقاء القبض عليه في الحاجز. لقد لفقوا التهم. أخي لا يدخن من الأساس".

ووصف أسامة الواقعة بأنها "محاولة تشويه واضحة وغير مستغربة ضد أسرة الرئيس (المعزول) محمد مرسي.الحادثة حلقة في سلسلة الانتهاكات التي تمارسها الدولة ضدنا".

ولم تتواصل أسرة مرسي مع الابن الموقوف، لكن شقيقه أسامة قال إن محامين سيحضرون تحقيق النيابة معه. ويدرس عبد الله مرسي إدارة الأعمال في إحدى الجامعات المصرية الخاصة.



أضف تعليقك

تعليقات  0