النائب الكندري .. صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة يعالج مشكلات التنمية


قال عضو مجلس الامة فيصل الكندري هنا اليوم ان صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي بادر سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى انشائه يمثل احد الحلول لمعالجة العديد من مشكلات التنمية التي تواجه الدول العربية الأقل نماء.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الكندري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اجتماعات اللجنة المؤقتة المعنية بالاعداد ل(مؤتمر دعم الدول العربية الاقل نماء) التي بدأت امس في اطار التحضير للجلسة الثالثة للبرلمان العربي المقررة في المنامة يومي الاربعاء والخميس المقبلين.

واكد ان المجتمعين رحبوا بمقترح تقدم به للاستفادة من الصندوق البالغ رأس ماله ملياري دولار واعتبروه ارضية لانطلاقة دعم الدول العربية الاقل نماء مثل اليمن وجيبوتي والصومال وغيرها.

واوضح ان الصندوق لديه مبالغ مرصودة يمكنه من خلالها معالجة الكثير من التحديات التنموية التي تواجه الدول العربية الاقل نماء.
وقال ان اجتماعات اللجنة المؤقتة رصدت التحديات والمشاكل التي تواجه هذه الدول مثل التعليم والبطالة وضعف اللغة العربية والتعليم المهني لكي ترفعها على هيئة تقرير الى اجتماع البرلمان العربي.

وبين الكندري ان اجتماعات اللجان التي تعقد تمهيدا لعرضها على اجتماع البرلمان العربي تتناول مختلف قضايا الوطن العربي مثل الشباب والمرأة والملفات الاقتصادية والامنية بمختلف قطاعاتها.

ويشارك مجلس الامة الكويتي في اجتماع البرلمان العربي واجتماعات لجانه بوفد برلماني يضم نائب رئيس المجلس مبارك الخرينج والنواب فيصل الكندري والدكتور خليل ابل ومحمد الجبري.

يذكر ان البرلمان العربي انشئ بقرار من مجلس جامعة الدول العربية بهدف تحقيق تمثيل نيابي لشعوب الدول الاعضاء وتوسيع المشاركة السياسية في صنع القرارات الصادرة عن مجلس الجامعة ومجالس الهيئات والمنظمات المنبثقة عنها من خلال التجمع الشعبي.
أضف تعليقك

تعليقات  0