(اعادة الهيكلة) يطرح مناقصة لتدريب 200 جامعيا من الباحثين عن عمل في اللغة الانجليزية


اعلن برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة طرح مناقصة عامة لدى لجنة المناقصات المركزية بشأن تأهيل وتدريب 200 باحث عن عمل من حملة الشهادة الجامعة في تخصص اللغة الانجليزية.

وقالت مراقب ادارة تنمية القوى العاملة الوطنية في البرنامج نجاة يوسف في تصريح صحافي اليوم ان طرح المناقصة ينبع من ايمان البرنامج بضرورة دعم ورعاية الشباب الخريجين من الجنسين وتوفير الفرص الوظيفية لهم بعد تخرجهم والمساهمة في القضاء على البطالة.

ودعت يوسف جميع شركات القطاع الخاص الراغبة والمؤهلة للتدريب بالتقدم للمناقصة وتزويد البيانات الخاصة بها مشيرة الى ان آخر موعد للاقفال هو السابع من ابريل المقبل على ان يكون موعد الاجتماع التمهيدي في مقر البرنامج بتاريخ 17 من مارس الجاري.

وذكرت أن (اعادة الهيكلة) سيخطر الشركة التي رست عليها المناقصة بقبول عطائها وانه في حالة تخلفها عن توقيع العقد في الوقت المحدد فانه يحق للجنة الغاء المناقصة او طرحها من جديد او ترسيتها على المناقص التالي.

وشددت يوسف على ضرورة ان يكون العرض المقدم متطورا ويحمل افكارا ابداعية "وعلى اثر ذلك سيتم اختيار افضل العروض من حيث المستوى والجودة ذات العلاقة بالمعارف والمهارات والقيم التي تساهم ايجابيا في الارتقاء بمستوي تدريب الباحثين عن عمل باللغة الانجليزية".

واوضحت انه بالرغم من كون الشركات المتخصصة في مجال التدريب لديها اهدافها الخاصة سواء من حيث النمو او التوسع والانتشار او الربحية فانها تشارك في تحقيق اهداف (اعادة الهيكلة) من خلال الارتقاء بمستويات المتدربين وتطوير اتجاهاتهم وسلوكياتهم وزرع قيم العمل لديهم بصورة ايجابية.

وعن الشروط الفنية للبرنامج التدريبي قالت يوسف ان (اعادة الهيكلة) يسعى الى عقد برنامج تأهيلي وتدريبي متخصص باللغة الانجليزية بحيث يتناول جميع النواحي المتعلقة بأساسيات وقواعد اللغة الانجليزية كتابة ومحادثة.

واضافت ان الهدف من هذا البرنامج التدريبي هو تأهيل المشاركين في البرنامج والارتقاء بمستوي ادائهم باللغة الانجليزية كي يصبحوا قادرين على تحقيق متطلبات العمل بالقطاع الخاص بالكفاءة والفاعلية المطلوبة.

وبينت ان البرنامج سيقوم بتطوير قدرات ومهارات حملة الشهادة الجامعية في اللغة الانجليزية من الجنسين من المسجلين لديه "شرط أن تقوم الجهة مقدمة العطاء بقياس شروط ومتطلبات القطاع الخاص من الاحتياج التأهيلي للغة الانجليزية للمتدربين وتقديم اختبار لقياس مستوى الباحث عن عمل باللغة الانجليزية".

وذكرت ان من مهام (اعادة الهيكلة) اصلاح الاختلالات في سوق العمل والارتقاء المتواصل بنسبة مشاركة المواطنين في اجمالي قوة العمل والتركيز على اندماجهم في المهن الانتاجية والفنية بهدف زيادة مشاركتهم في جهود التنمية الشاملة في البلاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0