سمو أمير البلاد يغادر المستشفى بعد إجراء عملية جراحية بسيطة وناجحة



بفضل الله وعنايته غادر حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه المستشفى مساء يوم الثلاثاء الموافق 4/3/2014 بعد إجراء عملية جراحية بسيطة وناجحة مبتهلين الى الباري جل وعلا أن ينعم على سموه رعاه الله بموفور الصحة وتمام العافية.

ويعرب حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه عن بالغ شكره وتقديره لأخيه سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله

وإلى أخيه معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم وإلى أخيه سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني وإلى اخوانه الشيوخ والى أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد

الصباح والى أخيه سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء واخوانه الوزراء والى كافة اخوانه وابنائه المواطنين الكرام والى المقيمين على ارض الكويت الطيبة على ما أبدوه جميعا

من مشاعر جياشة ودعوات صادقة ومتابعة مستمرة للاطمئنان على صحته عبر مختلف وسائل الاتصال جسدت روح الأسرة الكويتية الواحدة وعكست عمق أواصر المحبة والمودة التي تجمعهما وأبرزت بجلاء سمات الشعب الكويتي وأصالته.

كما يعرب سموه رعاه الله عن عظيم شكره وامتنانه لكل من اطمئن على صحة سموه من اخوانه اصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية الشقيقة والصديقة ولكافة من تابع واستفسر عن صحة سموه حفظه الله مثمنا سموه ما عبروا عنه من طيب المشاعر وصادق التمنيات.

سائلا سموه رعاه الله المولى عز وجل أن يمن على الجميع بوافر الصحة والعافية وأن يديم هذه المودة والتراحم والتواصل وان يحفظ الوطن العزيز ويديم عليه نعمة الامن والامان والرخاء والازدهار.
أضف تعليقك

تعليقات  0