سفير دولة الكويت لدى الولايات المتحدة الأمريكية يبحث مع الجانب الامريكي مصير فوزي العودة و فايز الكندري في معتقل غوانتانامو



(كونا) -- ذكر سفير دولة الكويت في الولايات المتحدة الامريكية السفير الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح أن وفدا كويتيا قد عقد صباح اليوم مباحثات رسمية مع الجانب الأمريكي حول مصير المحتجزين الكويتيين فوزي العودة وفايز الكندري في غوانتانامو.

ووصف السفير الشيخ سالم الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هذه الاجتماعات بالبناءة والمفيدة باتجاه الاسراع باعادة المحتجزين الكويتيين الى دولة الكويت. كما أفصح السفير

الشيخ سالم الصباح بأن وفدا أمنيا طبيا قد قام يوم الثلاثاء اي الرابع من الشهر الجاري بزيارة الى معتقل غوانتانامو واطمأن على صحة وسلامة المحتجزين الكويتيين في المعتقل.

وأضاف السفير الشيخ سالم الصباح أن هذا الاجتماع هو استكمال لسلسلة من الاجتماعات تمت بين الجانبين الكويتي والأمريكي حول هذا الملف والتي تأتي بتوجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه لايجاد حل يضمن عودة المحتجزين الى الكويت في أسرع وقت ممكن.

هذا وقد أكد السفير الشيخ سالم الصباح ان ملف المحتجزين الكويتيين في غوانتانامو لطالما كان على رأس أوليات القيادة السياسية الكويتية وأن هذا الملف حاضر في التعاملات المستمرة للسفارة الكويتية مع الادارة الأمريكية.

الجدير بالذكر أن الوفد الكويتي ضم مسؤولين من وزارتي الخارجية والداخلية والنيابة العامة ووزارة الصحة وقد التقى أعضاء الوفد بنظرائهم من الجانب الأمريكي كما شارك في الاجتماعات السيد عبدالرحمن الهارون المحامي المكلف بالدفاع عن المحتجزين الكويتيين في غوانتانامو.
أضف تعليقك

تعليقات  0