العفو الدولية تطالب بإلغاء إدانة تونسي بعد نشره رسوما كاريكاتورية للنبي محمد




دعت منظمة العفو الدولية السلطات التونسية إلى إلغاء الحكم بإدانة التونسي جابر الماجري والبالغ من العمر 29 عاما والذي أفرج عنه بعد أن أمضى عامين في السجن بتهمة نشر رسوم كاريكاتورية للنبى محمد(ص).

ونقل راديو (سوا) الأمريكي اليوم الخميس، عن منظمة العفو قولها إن إدانة الماجري ستظل في سجله العدلي رغم العفو عنه، كما طالبت (العفو الدولية) السلطات التونسية بتعديل بنود القانون الجنائي التي استخدمت لإدانة الماجري.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت في 19 فبراير الماضي العفو عن الماجري، لكن لم يطلق سراحه إلا مساء أمس الأول بسبب بقائه قيد التوقيف الاحتياطي في قضية "اختلاس أموال".

وحكم على الماجري بالسجن لسبع سنوات ونصف عام 2012 لنشره رسوما ونصوصا على الانترنت اعتبرت مهينة للإسلام والنبي محمد (ص).

وبما أن قانون العقوبات التونسي لا ينص على معاقبة المتهم بالكفر، دين الماجري خصوصا بالتعرض للنظام العام، كما حكم على صديقه غازي البيجي بالعقوبة نفسها في القضية عينها، لكنه فر من تونس وحصل على اللجوء في فرنسا بعدما تنقل لفترة طويلة بين المغرب العربي وأوروبا.

أضف تعليقك

تعليقات  0