اعتقال مساعد مدير مطار بغداد الدولي



اعتقلت قوة عراقية مساعد مدير مطار بغداد الدولي على خلفية منع طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية من الهبوط في المطار بسبب عدم وجود ابن وزير النقل العراقي على متنها، بحسب ما أفاد الجمعة مسؤول حكومي.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة نوري المالكي أن قوة تابعة لمكتب القائد العام للقوات المسلحة اعتقلت أمس الخميس سامر كبة مساعد مدير مطار بغداد "لأن تصرفه كان خاطئاً ومضراً بهيبة الدولة العراقية"، وأضاف "عليه مواجهة الخطأ الذي ارتكبه"، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء وهو القائد العام للقوات المسلحة "أكد من البداية على ضرورة اتخاذ إجراء بحق المسؤول عن هذا الأمر".

وكانت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية أعلنت في بيان أمس أن إحدى طائراتها المتجهة إلى بغداد عادت إلى بيروت بعدما تبلغت من السلطات العراقية أنها ممنوعة من الهبوط ما لم يكن نجل وزير النقل العراقي هادي العامري على متنها، مشيرة إلى أن الأخير تأخر عن موعد إقلاع الرحلة، وأشارت الشركة إلى أنه "تمت المناداة على راكبين من ركابها وذلك بحسب الاجراءات والأنظمة العالمية المتبعة، إلا أن الراكبين لم يستجيبا للنداء، ونتج من ذلك تأخر اقلاع الطائرة عن موعدها دقائق عدة".

وأضافت "بعد مرور نحو 20 دقيقة حيث كانت لا تزال في الأجواء، علمت شركة الميدل ايست من مدير محطتها في مطار بغداد أن الطائرة منعت من الهبوط في مطار بغداد بطلب من سلطات الطيران المدني المختصة هناك، إذا لم يكن على متنها الراكب الذي تبين لاحقاً أنه ابن وزير النقل العراقي"، وأوضحت "اضطرت الطائرة إلى العودة إلى مطار بيروت وإلغاء الرحلة إلى بغداد".

وعلى إثر ذلك، أمر المالكي أمس بطرد ومحاسبة كل من تثبت مسؤوليته عن إعادة الطائرة اللبنانية وفقاً للموسوي، رغم أن وزارة النقل العراقية أصرت على القول أن إعادة الطائرة كان لأسباب فنية بالمدرج ولا علاقة له بنجل الوزير.


أضف تعليقك

تعليقات  0