أردوغان يهدد بحظر "فيسبوك" و"يوتيوب" في تركيا



هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بحظر مواقع تواصل اجتماعي منها "فيسبوك" و"يوتيوب" في تركيا بسبب التحديات التي تطرحها أمام حكومته.

وأكد أردوغان - في لقاء تلفزيوني - أنه لن يترك بلاده "تحت رحمة شبكات التواصل الاجتماعي" التي انتشرت عليها مزاعم فساد ضد الحكومة الحالية في تركيا.

لكن الرئيس التركي عبد الله غل شدد على أن فرض حظر على موقعي "فيسبوك" أو "يوتيوب" "غير مطروح للنقاش".

وقال غل، وهو كثيرا ما يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي، في تصريحات صحفية الجمعة :"يحظى موقعا يوتيوب وفيسبوك باعتراف عالمي"، مضيفا انه لا يمكن فرض حظر عليهما.

ونشرت تسريبات على موقع "يوتيوب"، من بينها مكالمة هاتفية قيل إنها بين رئيس الوزراء وابنه نوقش خلالها سبل إخفاء كمية كبيرة من الأموال.

وقال أردوغان إن بعض خصومه السياسيين - ومن بينهم رجل الدين التركي المقيم ي الولايات المتحدة فتح الله غولن - فبركوا هذه التسريات ونشروها عبر الانترنت.

واتهم أردوغان أنصار غولن بالتسلل إلى صفوف الشرطة والقضاء والضلوع في "تجسس"، مضيفا أنهم تجسسوا على هواتفه المشفرة.

ويستعد حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه أردوغان، للانتخابات المحلية التي تجرى في 30 مارس/آذار.

وأقر البرلمان الشهر الماضي قانونا يعطي لهيئة الاتصالات التركية الحق في إغلاق مواقع انترنت دون انتظار صدور حكم قضائي.

وتفرض السلطات التركية قيودا على استخدام الانترنت تشمل حظر آلاف المواقع.

ووجه أردوغان، في وقت سابق، انتقادات صريحة لاستخدام الانترنت، واصفا شبكة "تويتر" بأنها "كارثة".

وكان معارضو الحكومة التركية قد استخدموا موقعي "تويتر" و"فيسبوك" لنشر معلومات خلال احتجاجات العام الماضي.

وتواجه حكومة أردوغان تحديا كبيرا منذ بدء تحقيقات بشأن فضيحة فساد في ديسمبر/كانون الأول والقبض على رجال أعمال مقربين من رئيس الوزراء.
أضف تعليقك

تعليقات  0