تحطم طائرة ماليزية تقل 239 راكبا




أعلنت البحرية الفيتنامية أن طائرة ماليزية تقل 239 راكبا تحطمت قرب سواحل فيتنام بعد وقت قليل من فقدان الاتصال بها السبت.

وكانت الخطوط الجوية الماليزية أعلنت أنها "فقدت الاتصال" بإحدى طائراتها وعلى متنها 239 شخصا بينما كانت في رحلة من كوالالمبور إلى بكين.

وقالت الشركة في بيان إن الاتصال بطائرة الرحلة "أم إتش 370"، وهي من طراز بوينغ 777-200، فقد السبت في الساعة 2:40 (18:40 توقيت غرينيتش الجمعة)، بعدما أقلعت من العاصمة الماليزية بعيد منتصف ليل الجمعة-السبت وكان يفترض أن تصل إلى بكين في الساعة 6:30 بالتوقيت المحلي (الجمعة 22:30 توقيت غرينيتش).

وكانت الطائرة تقل 152 صينيا و 38 ماليزيا و12 إندونيسيا وسبعة أستراليين و3 أميركيين و3 فرنسيين وراكبان من كل من نيوزيلندا وأوكرانيا وكندا وواحد من كل من إيطاليا وتايوان وهولندا والنمسا.

وأضاف البيان أن "الخطوط الجوية الماليزية تعمل الآن مع السلطات التي عمدت إلى تشغيل فريقها المختص بالبحث والإنقاذ للعثور على الطائرة".

وفي أكتوبر الماضي تحطمت طائرة صغيرة من طراز "توين أوتر" تابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية-وينغز أثناء هبوطها في جزيرة بورنيو مما أسفر عن مقتل مساعد الطيار وراكب.

وفي 1977 تحطمت طائرة ركاب في جنوب ماليزيا مما أسفر عن مقتل كل من كان على متنها وهم 93 راكبا وطاقم من سبعة أفراد.

أضف تعليقك

تعليقات  0