اقراص – روبوت" قادرة على تغيير حياة مرضى السكري



تبدأ في السنة المقبلة الاختبارات السريرية لأقراص "ذكية" تستخدم لعلاج الأمراض المزمنة مثل السكري، دون اللجوء الى الانسولين. تتكون "الأقراص – الروبوت" من بوليمير بيولوجي وابر سكرية

 دقيقة جدا، ستقوم بإيصال العقار الى الأمعاء الدقيقة مباشرة. وتستخدم هذه الأقراص في علاج أمراض السكري والتهاب المفاصل الروماتيزي وتخلخل العظام وغيرها، حيث لا تصل الأقراص

الاعتيادية الى موضع المرض، لأن البروتينات الداخلة في تركيبها تتفسخ بتأثير حوامض المعدة. تغلف بعض الأقراص بغلاف متين لكي تتمكن من الوصول سالمة الى الأمعاء الدقيقة، ولكن تبين ان

الإنزيمات تؤثر عليها، لذلك لا يستفيد الجسم إلا من جزء بسيط جدا منها. شركة "Rani Therapeutics" تريد حل هذه المشكلة بانتاج اقراص "ذكية" لا تتاثر بحوامض المعدة ولا بأنزيمات الامعاء

الدقيقة، أي ان الجسم يستفاد منها بصورة كاملة. وهذه الاقراص غير مزودة باجهزة إلكترونية، بل تعمل بغاز ثاني أوكسيد الكربون الذي ينتج من مزج حامض الليمون وبيكربونات الصوديوم في

الامعاء. online.wsj.com من المقرر أن تجرى الاختبارات السريرية لهذه الاقراص في بداية السنة المقبلة، بعد أن تمنح الإدارة الصححية الأمريكية للغذاء والدواء "FDA" تصريحا بذلك.وقد سبق لهذه

الإدارة أن منحت خلال الشهر الجاري ترخيصا لاختبار آلة تصوير حجمها بحجم كبسولات الادوية، تتمثل مهمتها في تصوير الأمعاء الغليظة للتأكد من وجود السليلة "Polyps" من عدمه.

أضف تعليقك

تعليقات  0