أوباما يناقش الازمة الأوكرانية مع عدد من القادة في العالم


أعلن البيت الابيض أن الرئيس الامريكي باراك أوباما أجرى هنا اليوم اتصالات هاتفية منفصلة بكل من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي ناقش خلالها الأزمة في أوكرانيا.

وقال البيت الابيض في بيان أن "الرئيس (أوباما) رحب بالموقف القوي والموحد بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا بما في ذلك قرارات المجلس الأوروبي في السادس من مارس" الجاري.

وأضاف أن "القادة أعربوا عن بالغ قلقهم إزاء انتهاك روسيا الواضح للقانون الدولي وأكدوا مجددا دعمهم لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

وأشار اعلان البيت الابيض الى أن أوباما تحدث أيضا مع رئيس لاتفيا أندريس برزينس والرئيسة الليتوانية داليا غرايباوسكايتي والرئيس الاستوني توماس هندريك إلفيس في مؤتمر عبر الهاتف هنا اليوم.

وذكر أن الرئيس الامريكي أكد التزام الولايات المتحدة "الذي لا يتزعزع بتعهدنا بالدفاع الجماعي بموجب معاهدة شمال الأطلسي ودعمنا الدائم للأمن والديمقراطية لدى حلفائنا دول البلطيق".

ورحب قادة البلطيق في هذا الصدد بالدعم الإضافي لبعثة القوة الجوية التابعة لحلف شمال الاطلسي في البلطيق واتفقوا على مواصلة تنسيق جهودهم عن كثب إزاء الأزمة الأوكرانية.

وجدد جميع القادة الذين اتصل بهم أوباما دعوتهم روسيا لسحب قواتها العسكرية الى قواعدها والسماح بنشر مراقبين دوليين ومراقبي حقوق الإنسان في شبه جزيرة القرم معربين عن رفضهم الاستفتاء المقترح في شبه الجزيرة باعتباره انتهاكا لدستور أوكرانيا.
أضف تعليقك

تعليقات  0