ماليزيا تنفي العثور على حطام من الطائرة المفقودة والدول المشاركة بالبحث توسع نطاق عملياتها



(كونا) -- نفت ادارة الطيران المدني الماليزي هنا اليوم ان يكون الجسم الغريب الذي عثر عليه فريق البحث والانقاذ التابع للبحرية الفيتنامية في وقت متأخر امس عائدا الى الطائرة الماليزية المفقودة منذ صباح السبت الماضي.

وقال رئيس ادارة الطيران المدني الماليزي أزهر الدين عبدالرحمن في مؤتمر صحفي "ان اختفاء الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية منذ أكثر من 60 ساعة دون أثر يعد أمرا غريبا ومحيرا في نفس الوقت" نافيا العثور على أي حطام تابع للطائرة المنكوبة.

وما يزال الغموض يكتنف حادثة اختفاء الطائرة الماليزية (ام اتش 370) وعلى متنها 239 راكبا حيث مازالت فرق الانقاذ والبحث مستمرة حتى اللحظة وذلك بعد ثلاثة ايام من اختفائها.

وتشارك في عمليات البحث عن الطائرة المنكوبة الولايات المتحدة واستراليا وسنغافورة والصين وفيتنام حيث اعلنت ارسال فرق بحث وانقاذ في الوقت الذي اعلنت فيه ماليزيا توسيع دائرة البحث لتشمل بحر الصين الجنوبي اضافة الى شمالي وجنوبي خليج تايلند.

وأرسلت البحرية الامريكية حاملة الطائرات (بينكي) ومدمرة تحمل مروحيات بحث وانقاذ اضافة الى طائرة من طراز اوريون (بي.3 سي) مجهزة برادار ومعدات اتصالات للمساعدة في البحث عن الطائرة الماليزية المنكوبة في بحر الصين الجنوبي.

وبدأت منظمة الشرطة الجنائية الدولية (انتربول) بالتحقيق بشأن جوازي السفر المزورين المشتبه بهما لراكبين في رحلة طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة والتي كانت متجهة الى بكين يوم السبت الماضي وذلك بعد ان اعلنت سلطات بلدانهما عن فقدان وسرقة الجوازين في وقت سابق.

من جهته اعلن وزير النقل الماليزي هشام الدين حسين في مؤتمر صحفي مساء امس في كوالالبمور ان السلطات الماليزية تحقق في هويات أربعة من المسافرين على متن الطائرة المنكوبة.
واوضح أن أجهزة الاستخبارات ومكافحة الارهاب الماليزية تحقق في مجمل قائمة الركاب الذين صعدوا على متن الطائرة من ماليزيا.

وكانت السلطات الفيتنامية أعلنت في وقت متأخر مساء امس العثور على جسم غريب على بعد 80 كيلومترا من جزيرة (ثو تشو) جنوبي فيتنام حيث يحتمل ان يكون من بقايا الطائرة التابعة للخطوط الماليزية الا ان المسؤولين لم يتمكنوا من التأكد من تحديد تبعية الحطام الذي تم العثور عليه على انه يعود الى الطائرة الماليزية المفقودة حتى هذه اللحظة.

واشارت السلطات العسكرية الماليزية الى وجود احتمال بأن تكون الطائرة المفقودة قامت بالتفاف وخرجت عن مسارها عائدة الى كوالالمبور قبل أن تختفي عن شاشات الرادار في برج المراقبة مضيفة أنها أبلغت أقارب الركاب على متن الطائرة المنكوبة بأن "يستعدوا للأسوأ".
أضف تعليقك

تعليقات  0