Omlet.. تطبيق جديد لتواصل آمن



لم يعد تركيز مطوِّري التطبيقات الداعمة للتواصل الجتماعي مسلط على إتاحة خواص أفضل للدردشة ومشاركة البيانات، بل أصبح ممتد إلى حفظ الخصوصية وحماية البيانات الخاصة من السطو
الإلكتروني.

بعد صفقة استحواذ فيسبوك على تطبيق التراسل الفوري واتس آب، لم تعد المحادثات والدردشة في العالم الرقمي أمرا هينا في عيون كبرى الشركات المطوِّرة للبرامج، فقد أصبح حفظ الخصوصية وإمكانية التحكم في البيانات وحفظ المحتوى المشارك عبر وسيلة التواصل الاجتماعي من الألويات في أي تطبيق جديد مخصص لذلك، وهذا أبرز ما يوفره تطبيق Omlet الجديد.


طور تطبيق Omlet مجموعة من الباحثين في جامعة ستانفورد الأمريكية بتركيز غير مسبوق على موضع حفظ المحتوى المشارك، فهو أول تطبيق مفتوح المصدر يسمح لمستخدميه بامتلاك محتوياتهم والتحكم فيها، فهو يعد بذلك سابقة في عالم الشبكات المغلقة التي تسيء استخدام بياناتهم أحيانا لأهداف ربحية.


وقد أدمجت شركة آسوس بالفعل التطبيق الجديد في سلسلة جوالات زنفون، ومن المقرر أيضا أن تتيح جامعة ستانفورد التطبيق في تطبيقها الخاص آي ستانفورد لتضمن له الرواج الجماهيري.
أضف تعليقك

تعليقات  0