سيارة تقتحم حشدا قرب مهرجان في تكساس ومقتل اثنين واصابة 23




سيارة تقتحم مهرجان في تكساس قالت الشرطة إن سيارة فارة من حاجز للشرطة اقتحمت حشدا من الناس بسرعة كبيرة خارج ملهى ليلي في أوستن يوم الخميس مما أدى الى مقتل شخصين وإصابة 23 قرب مهرجان موسيقي سنوي.

وحاول السائق الذي عرف بأنه رجل أسود الفرار على قدميه من الشرطة لكن ضابطا تمكن من السيطرة عليه. وقالت الشرطة إنه سيواجه تهمتين بالقتل و23 تهمة بالاعتداء الخطير باستخدام سيارة.

وقال قائد شرطة أوستن آرت اسفيدو في مؤتمر صحفي إن القتيلين امرأة من تكساس كانت تركب دراجة نارية خفيفة ورجل هولندي كان يركب دراجة هوائية.

وقال اسفيدو "هذا شخص لم يظهر احتراما لأرواح الناس الذين صدمهم في محاولته للفرار" من الحاجز الخاص بفحص سلامة السائقين وإن كانوا تعاطوا كحوليات.

وقال اسفيدو إن الشرطة سحبت عينات دم من الرجل للكشف عن الكحول ولديها تصوير بالفيديو للحادث من كاميرا للشرطة.

وذكر مسؤولون طبيون أن خمسا من الضحايا كانوا في حالة حرجة وظل اثنان منهم على هذا الوضع بسبب اصابات في الرأس. واعتبر خمس ضحايا آخرين في حالة خطيرة لدى وصولهم للمستشفى.

ولحقت بالمشتبه به إصابات طفيفة وتلقى العلاج في نفس المستشفى الذي نقل له كثير من الضحايا. وذكر مسؤولو المستشفى أنه نقل لاحقا الى مركز للشرطة.
أضف تعليقك

تعليقات  0