الكويت تؤكد امام الامم المتحدة حرصها على توفير الرعاية الصحية للاطفال


اكدت دولة الكويت هنا اليوم امام الدورة ال25 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان حرصهاعلى توفير الرعاية الصحية الأولية الوقائية والعلاجية المجانية للطفل حتى قبل ولادته.

وشرحت الباحثة السياسية بوزارة الخارجية رشا المنيس في كلمتها امام الجلسة المعنية بمناقشة واستعراض حقوق الطفل في العالم ان الكويت "تهدف الى خفض معدلات الوفيات وغرس السلوك الصحي الايجابي وذلك من خلال الدور الذي تضطلع به مراكز الرعاية الصحية الأولية التي توفر العدالة والمساواة بين جميع الأفراد".

ولفتت الى ان دولة الكويت تهتم بتعزيز احتياجات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة على المستويين التشريعي والتنفيذي والذي من اجله انضمت الدولة مؤخرا إلى الاتفاقية الدولية في شأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

في الوقت ذاته اوضحت ان دولة الكويت اكدت أهمية حقوق الطفل من خلال الدستور الذي اكدت مواده ان الأسرة أساس المجتمع يحفظ القانون كيانها ويقوي أواصرها ويحمي في ظله الأمومة والطفولة كما ألزم الدستور الدولة برعاية النشء وحمايته من الاستغلال ووقايته من الإهمال البدني والجسماني والروحي.

واشارت المنيس الى ان الكويت صادقت على الاتفاقية العالمية لحقوق الطفل وان الحكومة الكويتية اخذت على عاتقها عبر ادارة صحة المجتمع التابعة لوزارة الصحة الرعاية المجانية لسائر افراد الاسرة الكويتية ومراكز الصحة الوقائية التي توفر برنامجا متكاملا يتابع التطعيمات الاساسية والمجانية للطفل.

يذكر ان مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان يدرس مجموعة من التقارير حول حقوق الطفل لمناقشتها واستعراض توجهات الدول للحفاظ عليها والتحديات التي تواجه المجتمع الدولي لحمياتهم.




أضف تعليقك

تعليقات  0