3 جامعات حكومية جديدة في الشمال البلاد وجنوبها وغربها



كشفت دراسة لوزارة التربية والتعليم العالي وبموافقة مجلس الجامعة، ردا على الاقتراح برغبة الذي تقدم به رئيس اللجنة التعليمية البرلمانية النائب حمود الحمدان عن ضرورة إنشاء ثلاث جامعات حكومية، تغطي كلا من المناطق الجنوبية والشمالية والغربية في البلاد، بتخصصات علمية مختلفة شاملة الخطوات التنفيذية المقترحة للتطبيق والتي تم رفعها الى الجهات المختصة.

وأوصت الدراسة على نسخة منها بإنشاء جامعة تعنى بتخصصات البترول والصناعات البترولية والاغذية والزراعة في المنطقة الجنوبية، وإنشاء جامعة تركز على تخصصات الدراسات البيئية والعلوم الطبية في المنطقة الشمالية، في حين تخصص المنطقة الغربية لإنشاء جامعة تعنى بالابحاث التكنولوجية.

وحددت الدراسة كلا من مشروع مدينة صباح الاحمد ومدينتي المطلاع والخيران السكنية مواقع لإنشاء هذه الجامعات، مع تحديد مساحة الجامعة المزمع انشاؤها في مدينة صباح الاحمد ضمن مخططها بمساحة «247269.87» مترا مربعا.

وحول هذا الموضوع أكد رئيس اللجنة التعليمية ان «هذه الدراسة الحكومية في غاية الاهمية وستكون محل نقاش في اللجنة خلال الايام القليلة المقبلة، خصوصا وانها دخلت جزئيا حيز التنفيذ بتخصيص مساحة لإحدى هذه الجامعات ضمن مخططات مدينة صباح الاحمد السكنية، ناهيك عن شمولها للخطوات التنفيذية المقترحة للتطبيق في المناطق المزمع انشاؤها في مدينتي المطلاع والخيران».

وأوضح الحمدان انه بصدد توجيه استفسارات حول مصير التوصيات الواردة في الدراسة والفترة الزمنية اللازمة لتنفيذها وميزانياتها، حتى يتم تخصيص المتطلبات المالية واللازمة لها والتشريعية ان احتاجت لذلك.

وشدد الحمدان على «ضرورة ان تتم مراعاة ابتعاد هذه المشاريع عن المناطق التي تشهد اختناقات مرورية».

ومن جهة أخرى، كشف الحمدان عن عزم اللجنة استدعاء المهندسين القائمين على مشروع جامعة الشدادية خلال الاسبوعين المقبلين للاستفسار حول عقود الاشراف والرقابة الهندسية على المشروع، مشيراً الى ان اللجنة ستستعين بعد هذه الخطوة بشركات ذات خبرات عالمية في مجال الرقابة الهندسية، «لمعرفة ما اذا كان هناك أي تكسب لأفراد أو شركات كانت وراء تأخر تنفيذ المشروع، ام ان اسباب التأخير تعود لما ذكرته الحكومة في وقت سابق للجنة».

وأوضح أن اللجنة ستنظم بعد ذلك جولات ميدانية لمشروع الشدادية للوقوف على خطوات التنفيذ بعد ان تم تمديد العمل به ومستوى الانجاز».

وجاء في الدراسة المرفوعة الى مجلس الأمة أن اللجنة المشكلة لاعداد دراسة متكاملة حول استحداث جامعة حكومية اخرى تهدف الى توفير تخصصات وكليات نوعية متميزة تتوافق مع التوجهات العالمية وتوفير الاحتياجات للطلبة بإنشاء جامعة في محافظة الجهراء واخرى في الأحمدي. وقد قامت اللجنة بإعداد دراسة بمنظور مستقبلي حول استحداث جامعات حكومية جديدة واوصت بانشاء (3) جامعات حكومية كالتالي:

في المنطقة الجنوبية، جامعة تركز على تخصصات البترول والصناعات البترولية والأغذية والزراعة.

في المنطقة الشمالية، جامعة تركز على تخصصات الدراسات البيئية والعلوم الطبية.

في المنطقة الغربية، جامعة بحثية متخصصة بالأبحاث والتكنولوجيا.

وقد بينت الدراسة ضرورة انشاء جامعات «حكومية» في الكويت تتوزع في مختلف المحافظات، وذلك حسب المخطط الهيكلي لدولة الكويت.

كما اشتملت الدراسة على الخطوات التنفيذية المقترحة لتطبيق التوصيات، وتم رفع الدراسة الى الجهات المتخصصة لاتخاذ اللازم.
أضف تعليقك

تعليقات  0