الإسعاف الجوي خلال أسابيع



أعلن وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي أن مناقصة الطيران العمودي الخاصة بالإسعافات الجوية قد انتهت من ديوان الحاسبة وسوف يتم توقيعها خلال أسابيع، وأن هناك مناقصة خاصة بالزوارق إلاسعافية إلا أن موظفي الطوارئ الطبية يشاركون في الإسعافات حسبما تقتضي الحاجة.

واكد السهلاوي خلال مشاركته في مؤتمر صحافي للإعلان عن الملتقى الشبابي لمناقشة توصيات الوثيقة الوطنية الشبابية الخاصة بالصحة والذي تحتضنه وزارة الشباب يوم الاثنين القادم في المكتبة الوطنية، أن وزارة الصحة ليس لديها ما تكاشف فيه وهي مستعدة للإجابة عن أي استفسار في أي مجال كان.

وعن مناقشة التوصيات الخاصة بالصحة افاد السهلاوي أن لا ينكر أن هناك تقصير من الوزارة في بعض الأمور إلا أن هناك مسؤولية لا يمكن تجاهلها تقع على عاتق الشباب ولا بد من أن يكون هناك توعية حولها ومسؤولية في تنفيذها، إذ عليهم أن يكونوا أكثر وعياً في تعاملعهم مع الجانب الصحي وأن يتخذوا الاحتياطات الوقائية التي تساعد في تسهيل عملية وزارة الصحة التي لا تتوانى في القيام بواجباتها على مدار الساعة.

بدورها ذكرت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح أن هذا المؤتمر يأتي ضمن سلسلة مؤتمرات تحتضنها الوزارة والتي ستناقش خلالها توصيات الوثيقة الوطنية الشبابية مع كافة الجهات الحكومية المختصة.

وجددت الصباح استعداد وزارة الشباب التعاون مع كل المعنيين من قطاعات حكومية وخاصة وأهلية لإيجاد الحلول لكل المشاكل التي تساهم في التأثير الإيجابي على المجتمع متعهدة القيام بدور الوزارة على أكمل وجه فيما يتعلق بدور الشباب ومسؤولياتهم وذلك في سعياً للمضي في طريق الإصلاح المجتمعي.

من ناحيتها أكدت الممثل عن رأي الشباب في المجال الصحي د.شيخة المحارب أن النظام الصحي بحاجة إلى تطوير وأنه لكي يكون لدينا إصلاح لا بد من أن يكون هناك نظام صحي متكامل. فالشاب يحتاج إلى أن يرى منظومة تخطط لمستقبله الصحي.

وتابعت أن وزارة الصحة تستهلك جزءاً كبيراً من ميزانية الدولة لذا لا بد من إعادة النظر في الحاجة إلى تمويل الرعاية الصحية كما أنه لا بد من تحديد الأماكن والأهداف التي نحتاج إلى تطوير المنظومة الصحية من خلالها والهدف من هذه الرؤية هو أن يكون هناك نظام صحي متكامل ما يحتاج إلى تعزيز الرقابة والتطوير.

أضف تعليقك

تعليقات  0