محمد دحلان : أملك ملايين الوثائق التي تدين " فساده وأولاده " الرئيس الفلسطيني محمود عباس


قال محمد دحلان في رده على اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس له بالقتل والفساد المالي أن عباس دمّر فتح، ودمر السلطة، ودمّر منظمة التحرير الفلسطينية.
ووصف القيادي السابق في حركة فتح في حواره مع برنامج " العاشرة مساء " على قناة دريم مساء الاحد، خطاب عباس بأنه انحدر إلى مستوى هابط وبأنه مصرّ على تدمير حركة فتح.


وذكر دحلان إن " أبو مازن " عمل مخبرا عند محمد مرسي، مشيرا إلى أن خطاب أبو مازن يذكّره بخطاب مرسي الأخير، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني لم يعد يحتمل كارثة مثل محمود عباس، لأنه سرق السلطة، ودمر فتح.
وخاطب دحلان شباب فتح قائلا: اصبروا فهذه مرحلة صعبة وقاسية، وفتح باقية، ولا يمثلها أمثال عباس، وإنما يمثل كل ما هو رديء.



وأشار دحلان إن المشير السيسي أنقذ مصر من الإخوان، مشيرا إلى أنه لا يتحدث باسمه، وإنما يقوم ببعض الواجبات ولا يعلنها، منكرا أنه استغلّ اسم السيسي، مؤكدا أن أمام السيسي مشوارا طويلا لبناء مصر والأمة العربية.


وخاطب دحلان عباس قائلا: ولادك لصوص، وأنت سلبت أموال الشعب الفلسطيني، وجئت لتخوّن وطنيا مثل يوسف عيسى، مشيرا إلى أن اتهامات عباس له ما هو إلا إسقاط نفسي، لأنه يشعر في قرارة نفسه بما وجهه لي من اتهامات.

وتساءل دحلان عن المليار و160 مليون دولار، مؤكدا أنه لا توجد في المحاكم الفلسطينية تهمة واحدة ضده .


وتساءل دحلان: لماذا لم يذكر عباس اسرائيل ولو مرة واحدة في سياق اتهامها بقتل عرفات؟ وتابع دحلان: أنا محمد يوسف دحلان جاهز مدى حياتي للحساب في قضيتين: القتل ومستعد للمثول للقضاء أو لو ثبت عليّ أنني أخذت دولارا واحدا.

ولو فتحت صندوق “الاستثمار” لطال عباس العار مدى حياته، وكل أقاربه توظّفوا، حيث عيّن ابن أخيه في سفارة الصين بـ 2000 دولار، ووكّل من يقبض له راتبه.




وقال دحلان: لديّ ملايين الوثائق ضد عباس، مؤكدا أنه ليس عنده علاقة تجارية مع نجيب ساويرس، ووصفه بأنه رجل وطني.


أضف تعليقك

تعليقات  0