أوباما يحث عباس على الاعتراف بـ(يهودية إسرائيل)




تحادث الرئيس الأميركي باراك، أوباما مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في محاولة أميركية جديدة لتضييق الهوة بين طرفي النزاع الفلسطيني والإسرائيلي.
حث الرئيس الأميركي، الاثنين، عباس على اتخاذ قرارات صعبة والإقدام على مجازفات من أجل تحقيق السلام مع إسرائيل، قائلا إنه يأمل أن يشهد تقدما في الأسابيع القادمة في المفاوضات التي تجري بوساطة أميركية.

وحسب دبلوماسيين، فإن من بين القرارات الصعبة التي يتعين على عباس اتخاذها الاعتراف بـ(يهودية دولة إسرائيل) وهو أمر يرفضه الفلسطينيون.

وفي الوقت الذي يصر فيه الجانب الاسرائيلي على اعتراف الجانب الفلسطيني بيهودية الدولة يرفض الفلسطينيون ذلك، إذ مثل هذا الاعتراف يقوض روايتهم التاريخية حول فلسطين ومطلبهم بعودة اللاجئين.

وخلال محادثات في البيت الأبيض خيمت عليها الأزمة الأوكرانية حث عباس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على المضي قدما في الإفراج المقرر عن دفعة أخيرة من السجناء الفلسطينيين بحلول نهاية مارس/ آذار.


أضف تعليقك

تعليقات  0