" الخط الاخضر" تدعو علي العمير للاستقالة بسبب تسريب غازات سامة من المصافي النفطية


أكدت "الخط الأخضر" في بيان لها أن الحكومة احترفت تضليل المجتمع بادعاءاتها بسلامة الوضع البيئي في البلاد بل وصل الأمر إلى أنكار أية كارثة بيئية مهما كانت الأدلة واضحة للمجتمع.

وأعلنت توثيق ناشطيها صباح اليوم الخميس 20 مارس 2014 لثاني كارثة بيئية نفطية تضرب البلاد خلال يومين تمثلت في تسرب هائل من المصافي النفطية غطى المنطقة الجنوبية بالغيوم السوداء وهدد حياة الأهالي في المناطق القريبة.

ودعت جماعة الخط الأخضر البيئية وزير النفط الدكتور علي العمير إلى الاقتداء بوزير النفط الأسبق عادل الصبيح وتقديم استقالته وعدم مشاركة الحكومة في جرائمها البيئية ضد أطفال الكويت.
وأضافت الجماعة أن بعد التسرب الغازي السام من حقول شركة نفط الكويت وحريق الاطارات بميناء عبدالله التي حدثت في نفس اليوم أبت شركة البترول الوطنية إلا أن تشارك شقيقتها نفط الكويت في تدمير صحة أطفال الكويت عبر تسريب غازات سامة من المصافي النفطية تسببت بكارثة بيئية جديدة.
أضف تعليقك

تعليقات  0