استراليا: يومان أو ثلاثة للتثبت من مصدر الحطام الذي تم رصده



تتوقع استراليا التوصل سريعاً إلى نتيجة حول ما إن كان الحطام الذي رصدته أقمارها الاصطناعية يعود إلى الطائرة الماليزية المفقودة. إلا أن طائرة المراقبة التي أرسلت إلى المكان لم تنجح في العثور على شيء بسبب سوء الأحوال الجوية.

ونقلت وكالة "اسوشييتد برس" الاسترالية عن وزير الدفاع دايفيد جونسون خلال تواجده في جاكارتا أنه من المفترض أن تحصل السلطات على معلومات مؤكدة حول احتمال رصد حطام الطائرة الماليزية خلال "يومين أو ثلاثة".

ولكن الطائرة العسكرية الاسترالية التي ارسلت اليوم الخميس للتحقق من الأمر فشلت في رصد الحطام، بحسب ما أعلنت سلطات السلامة البحرية الاسترالية (امسا)، وأرسلت استراليا طائرة المراقبة "بي 3" إلى جنوب المحيط الهندي على مسافة حوالي 2500 كلم جنوب غرب مدينة بيرث في غرب استراليا حيث رصدت الأقمار الاصطناعية "جسمين" بعد اسبوعين من الأبحاث غير المجدية.

وكتبت "امسا" على حسابها على تويتر أن "طاقم الطائرة بي 3 لم يستطع تحديد الحطام، فقد حجبت الغيوم والأمطار الرؤية". وأشارت إلى أن البحث مستمر عن الطائرة الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة ام اتش 370 المتوجهة إلى بكين.

وكان رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت تحدث امام البرلمان عن معلومات "جديدة وذات صدقية تستند إلى معطيات من الاقمار الاصطناعية عن جسمين قد يكونا على ارتباط بعمليات البحث". لكنه حذر "يجب أن يبقى ماثلا في أذهاننا ان مهمة تحديد موقع هذين الجسمين ستكون في غاية الصعوبة وقد يتبين انهما غير مرتبطين بعمليات البحث عن الرحلة ام اتش 370".

وبدورها شددت ماليزيا على ضرورة التثبت من طبيعة هذين الجسمين، مؤكدة أنه من السابق لأوانه تأكيد مصدرهما.وشدد وزير النقل والدفاع الماليزي هشام الدين حسين في كوالالمبور على ضرورة العمل للتثبت من هذا الامر، مشيرا إلى أن عملية البحث الكاملة ستتواصل.

وفي الوقت الحالي تتجول 18 سفينة و 29 طائرة وست طوافات في المناطق البحرية الممتدة من جنوب البحر الهندي الى وسط آسيا بحثا عن الطائرة الماليزية.
أضف تعليقك

تعليقات  0