كيف ينفق أثرياء العرب أموالهم


كشف تقرير الثراء العالمي لعام 2014 أن دول الخليج هي الأكثر تمتعاً بحالة الرفاهية، موضحا أن بعض أثرياء العرب ينفقون أموالهم بشكل مبالغ فيه على أشياء تكون غريبة وتتكلف مبالغ طائلة تثير الاستياء.

ورصد التقرير بحسب ما أشار إليه موقع" إرم نيوز" إلى شراء ثري خليجي ساعة من "لندن" سعرها 5 ملايين جنيه إسترليني وكانت هذه الساعة الوحيدة من نوعها التي صنعتها الشركة.

رصد إنفاق أحد الأثرياء العرب 6 ملايين جنيه إسترليني في شراء الهدايا من المتجر العالمي "هارودز" أحد المتاجر المفضلة للتسوق عند العرب في "لندن".

وقال التقرير إن أميراً عربياً قدم عرضا مغريا لعارضة الأزياء الألمانية "كلوديا شيفر" بمبلغ 1.5 مليون دولار مقابل تناول العشاء معه، بينما رفضت كلوديا هذا العرض ووافقت عليه عارضة أخرى.

و أغرب ما رصده التقرير قيام ثري عربي بشراء "تيس" بمبلغ 13 مليوناً، ويعتبر هذا أكبر مبلغ في العالم يتم دفعه في تيس، إلا أنه دافع عن رأيه وما فعله بأن هذا التيس من سلالة نادرة ويستحق ما تم دفعه فيه.

ورصد قيام ثري آخر بشراء حوض استحمام بمبلغ 6 ملايين، والسبب في ارتفاع السعر أن الحوض مصنوع من حجر نادر اسمه "كايجو" وهو موجود منذ آلاف السنين ويستخدم في أغراض علاجية.

و رصد التقرير قيام أحد الأثرياء العرب بشراء قطعة داخلية من ملابس لاعبة التنس المعتزلة "آنا كورنيكوفا" بمبلغ 30 ألف دولار.

كما قام رجل أعمال بشراء حذاء "منتصر الزيدي" الذي ألقاه على الرئيس الأميركي "جورج بوش" مقابل 10 ملايين دولار.

واشترى ثري عربي عملة فلسطينية نادرة قديمة، وهي ورقة بقيمة 100 جنيه فلسطيني ويرجع تاريخها إلى 40 عاماً، بمبلغ 100 ألف دولار.

وانتهى التقرير بقيام أحد الأثرياء العرب بإنفاق ما يتعدى 50 ألف دولار مقابل الحصول على "آيباد" مطلي بالذهب ومرصع بالأحجار والبلاتين.
أضف تعليقك

تعليقات  0