أوباما يلغي قمة مع حكام دول الخليج بسبب انقسامات بين واشنطن وأقرب حلفائها في المنطقة


أعلن ديبلوماسيون أميركيون أن الرئيس باراك أوباما ألغى قمة كان مخططا لها مع ملوك وأمراء دول الخليج خلال شهر مارس الجاري في الرياض بسبب انقسامات بين واشنطن وأقرب حلفائها في المنطقة.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية اليوم الجمعة عن الدبلوماسيين الذين وصفتهم بالمطلعين على القرار أن البيت الأبيض ألغى خططاً لقمة هذا الشهر بين أوباما وحكام الخليج في الرياض بسبب انقسامات بين واشنطن وأقرب حلفائها في المنطقة.

وقال المسؤولون إن التوترات التي ألغت الاجتماع مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي الذي يضم المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وسلطنة عمان والكويت، تؤكد تصاعد التحديات التي تواجهها واشنطن في محاولة احتوائها للاضطرابات السياسية المتصاعدة في الشرق الأوسط.

وأضافوا أن أوباما سيلتقي مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز في الرياض نهاية الأسبوع المقبل في نهاية جولة تركّز بشكل واسع على أوروبا والأزمة في أوكرانيا.

وقال المسؤولون إن الولايات المتحدة توصلت إلى نتيجة بأن التوترات عالية جداً ضمن مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي فإن انعقاد قمة حالياً لن يكون ناجحاً.
أضف تعليقك

تعليقات  0