الحنجرة الإلكترونية لمساعدة مرضى العناية المركزة على الكلام



استطاع الخبراء فى هولندا إيجاد استخدام جديد لجهاز قديم هو صندوق صوت إلكترونى أو الحنجرة الإلكترونية، فى مساعدة مرضى المستشفيات على الكلام فى حالة وضع أنابيب فى حلقهم للتنفس.

حسب ما ذكرته دورية نيوإنجلاند للعلوم الطبية، فإن بداية ابتكار الجهاز تعود إلى عشرينيات القرن الماضى وهى عبارة عن أسطوانة فى حجم ماكينة حلاقة كهربائية، وكان الاستخدام الوحيد لها هو مساعدة الأفراد على الكلام، بعد إزالة الحبال الصوتية جراحيا غالبا بعد عمليات السرطان.

يقول دكتور أرماند جيربس طبيب العناية المركزة فى المركز الطبى لجامعة أمستردام، إن الجهاز قديم وأنه رآه لأول مرة عندما كان طالبا لكنه شاهد مدى سعادة مستخدمه عندما عادت قدرته على الحديث.

ويضيف، أن هذا الجهاز خطر على باله مرة أخرى عند مقابلته لحالات الإحباط المتعددة التى تحدث للمرضى فى العناية المركزة نتيجة لعدم قدرتهم على الحديث مع ذويهم.

حيث كانت حالة أحد المرضى 59 سنة على جهاز التنفس الصناعى بعد عملية جراحة رئة هى مفجر تلك الفكرة، حيث استخدم جيربس الجهاز مع المريض الذى اعتاد عليه واستطاع إنتاج الصوت بالفعل وإخراج كلمات واضحة وتحسنت حالته النفسية كثيرا.

ويعلق الخبراء أن هذا الاستخدام هو خطوة رائعة لتحسين حياة المرضى والرعاية المقدمة لهم.


أضف تعليقك

تعليقات  0