لماذا يلبس اليهود قبعة صغيرة ؟ وما حكم صنعها ؟



هذه القبعة يتم ارتداؤها من الرجال غالباً ، والسبب ديني وهو أنه جاء في التلمود " قم بتغطية رأسك حتى لا يكون غضب السماء فوقك " وهي فريضة عليهم في الصلاة وأحرار ما دونها.

وتجدر الإشارة إلى أن اختلاف ألوان هذه القبعات هو فقط لتمييز المذاهب والحركات لديهم ، فالبيضاء مثلاً للمحافظين ويرتديها كذلك
مؤخراً الإصلاحيين لكن السوداء تختص بالأكثر تطرفاَ منهم وطلاب علم الدين اليهودي.

نأتي الآن إلى حكم صنعها والاتجار فيها :


كما ذكرنا سابقا فإن القبعات اليهودية تعد شعيرة من شعائر دينهم، والمتدينين منهم يختصون بلبسها دون غيرهم، لذا فصنع هذه القبعات أو الاتجار فيها يعني إعانة هؤلاء على شعائرهم الباطلة، وقد قال تعالى في الآية 2 من المائدة: : [وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ] .
ولهذا فإنه لا يجوز صنع القبعات المذكورة ولا الإعانة عليها.
أضف تعليقك

تعليقات  0