عشر طرق لتسهيل الإقلاع عن التدخين


يعتقد المدخن أنه بإشعال لفافة التبغ سيشعر بالإسترخاء ، في الحقيقة إنه يخدع نفسة بهذا الإعتقاد !

حين تقل نسبة النيكوتين في الجسم يبدأ الشخص بالشعور بالقلق والتوتر، بإشعال سيجارة جديدة يختفي هذا الشعور لا لأن السيجارة تقلل التوتر ولكن لأنها فقط توصل للجسم جرعة النيكوتين المطلوبة.

الإقلاع عن التدخين يمكن أن يسبب نوعا من الضغط النفسي بالطبع، وهذا واحد من أهم الأسباب التي تمنع الناس من التفكير بالإقلاع عن التدخين، هذا الضغط النفسي الذي يدفع الدماغ لإفراز مادة تدعى الإبينيفرين والتي تؤثر على قدرة الإنسان على التركيز والتفكير. فيما يلي بعض الإستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك في التخلص من التوتر الناتج عن الإقلاع عن التدخين:


1- لا تقسو على نفسك:

يجب أن تدرك أنك ستشعر بالتوتر وحدة المزاج وربما بالإكتئاب.

تذكر: الإقلاع عن التدخين هو هدفك الأكبر، فكن متفائلا وثق أن بإمكانك أن تفعل ذلك. فالتفاؤل في حد ذاته من أهم عوامل النجاح في إنجاز المهمة.


2-قم بحل المشاكل البسيطة قبل البدء بمرحلة الإقلاع عن التدخين:

تخلص من أيّ مما قد يؤرقك أو يعيدك إلى نقطة البداية، فأنت مقبل على مرحلة ستشعر فيها بالكثير من الضغط النفسي فحاول التخلص من الضغوط العالقة.


3-أجّل المشكلات التي يمكن تأجيلها:

فالأسابيع الأولى في الإقلاع عن التدخين هي الأصعب، فلا تزعج نفسك أثناءها بالتفكير في أمور يمكن تأجيلها لبعض الوقت حتى تتجاوز تلك المرحلة.


4- تعرف على علامات التوتر:

من علامات التوتر أن تشعر أنك منهك ولا تستطيع التأقلم مع الحياة من حولك، الشعور المستمر بالقلق، عدم الإرتياح، الصداع ، النعاس، الإكتئاب ، حدة المزاج والعصبية. حين تبدأ الشعور بهذه الأعراض حاول علاجها على الفور.


5-مارس الأنشطة التي تستمتع بممارستها:

كمشاهدة فيلم كوميدي، أو قضاء بعض الوقت مع عائلتك، حاول الإنخراط في الأنشطة التي تبقيك بعيداً عن التوتر والضغط العصبي والتي تذكرك بالسبب الذي من أجله عزمت على ترك التدخين: من أجل قضاء وقت أطول مع أبنائك أو من أجل المحافظة على صحتك لتتمكن من ممارسة رياضتك المفضلة.



6- مارس التمرينات الرياضية:

تشير الدراسات إلى أن ممارسة التمرينات الرياضية تخفف القلق والتوتر الناتج عن الإقلاع عن التدخين، حيث تُفرز في الجسم مواداً كيميائية تشعرك بالسعادة، يمكنك ممارسة أي نوع من الرياضة وبخاصة الرياضات التي تستمتع وأنت تمارسها.


7- مارس تمارين الاسترخاء:

تمرينات التنفس واليوجا ومختلف صور التأمل تساعد على التقليل من التوتر بلا شك، كما تساعد على التركيز على الهدف المراد وتسهل عليك مهمتك في الإقلاع.


8- أكتب ما يزعجك:

تدوين ما يشغل بالك سواء على المدى الطويل أو القصير طريقة قوية للغلب على القلق، اعثر على مكان هادئ وامسك ورقة وقلم ودوّن ..لا تفكر ..ولا تراجع ما كتبت.. فقط دونه! بعد الإنتهاء من الكتابة مزق ما كتبت وارم الورقة بعيداً. سيساعدك ذلك على إزاحة ما يثقل كاهلك.


9- إتصل بصديق:

وجودك بالقرب من الآخرين يساعدك على التخلص من القلق، قبل أن تبدأ بالإقلاع عن التدخين أكتب قائمة بأسماء من يمكنك اللجوء إليهم للدعم، والجأ إليهم بالفعل حين تبدأ في الشعور بالضغط النفسي.


.10- كن صبوراً:

ذكر نفسك دائما بأن كل من ينوون الإقلاع عن التدخين يشعرون بالفشل في أيامهم الأولى من المحاولة. إلا أنه يوما بعد يوم يأخذ تأثير النيكوتين في الجسم بالتضاؤل شيئا فشيئا، في كل مرة تقاوم فيها الرغبة بإشعال سيجارة تكون قد إقتربت خطوة أخرى من الهدف الأكبر وهو الإقلاع التام.

يستغرق الوصول تقريباً حوالي ستة أشهر حتى يتكيف الدماغ على ترك العادة ويمكنك عندها أن تبدأ حياتك الجديدة كشخص غير مدخن أصحّ وأسعد.



أضف تعليقك

تعليقات  0