مجلس الوزراء يعتمد عواطف الغنيم وكيلا لوزارة الأشغال العامة و وليد الغانم وكيلا مساعدا




عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي مساء امس في قاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء

وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح بما يلي:

اطلع المجلس في مستهل أعماله على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم سلطان عمان

وقد عبر في هذه الرسالة عن شكره وتقديره للدعوة الموجهة لجلالته لحضور مؤتمر القمة العربية وتكليف سمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد لترؤس وفد سلطنة عمان نيابة عن جلالته متمنيا لهذه القمة التوفيق والنجاح وتحقيق أهدافها المنشودة.

ثم اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة المتضمنة توجيه الدعوة لسموه حفظه الله ورعاه للمشاركة في المؤتمر الدولي الثالث المعني بالدول الجذرية الصغيرة النامية والمقرر عقده في مدينة ابيا في دولة ساموا المستقلة خلال شهر سبتمبر المقبل.

كما اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من كل من فخامة الرئيس غودلاك ايبيلي جوناثان رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية والمتعلقة ببحث سبل تنمية العلاقات بين البلدين الصديقين وتنميتها في كافة المجالات والميادين.

واطلع المجلس أيضا على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من سعادة بورس جونسون عمدة لندن المتضمنة إعرابه عن سعادته وخالص شكره للحفاوة التي حظي بها خلال زيارته للبلاد مؤخرا.

كما اطلع المجلس على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من السيدة برثرين كاترين مديرة برنامج الأغذية العالمي والتي أشادت فيها باستضافة دولة الكويت للمؤتمر الدولي الثاني للمانحين لدعم الوضع الإنساني للشعب السوري وعبرت عن تقديرها لتبرع دولة الكويت لبرنامج الأغذية العالمي في العام الماضي 2013 بما أسهم به من انقاذ ما يقارب من مائة ألف من أبناء الشعب السوري الشقيق.

ثم اطلع المجلس على الرسالتين الموجهتين لسمو رئيس مجلس الوزراء من كل من فخامة ميخائيل مياسنيكو فيتش رئيس وزراء بلاروسيا وفخامة في جي باينيمارا رئيس وزراء فيجي واللتين تناولتا سبل تنمية العلاقات الثنائية بين دولة الكويت وهذه الدول الصديقة.

كما أحيط المجلس علما بالاستعدادات التي تقوم بها دولة الكويت لاستضافة الدورة (25) للقمة العربية برئاسة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه خلال الفترة 25 - 26/3/2014 والتي تحظى باهتمام كبير على جميع المستويات العربية والدولية ولاسيما أنها المرة الأولى التي تعقد بدولة الكويت معربا عن امله في تحقيق النجاح المنشود لهذا المؤتمر والذي تتطلع إليه الشعوب العربية في ضوء التطورات والتحديات التي تشهدها المنطقة فيما يخدم القضايا العربية ويحقق مصالحها.

وبهذا الصدد أحيط المجلس علما بتشكيل وفد دولة الكويت المشارك بالقمة العربية برئاسة سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد حفظه الله وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ومعالي الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح وزير شؤون الديوان الأميري ومعالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ومعالي الشيخ محمد خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ومعالي الشيخ علي جراح الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري ومعالي الدكتور عبدالمحسن مدعج المدعج نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة والصناعة ومعالي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ومعالي أنس خالد الصالح وزير المالية ومعالي أحمد فهد الفهد مدير إدارة مكتب حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ومعالي محمد عبدالله أبو الحسن المستشار بالديوان الأميري ومعالي الشيخ خالد العبد الله الصباح الناصر الصباح رئيس المراسم والتشريفات الأميرية ومعالي خالد سليمان الجار الله وكيل وزارة الخارجية ومعالي الشيخ مبارك الفيصل السعود الصباح وكيل ديوان سمو ولي العهد.

وفي هذه المناسبة الطيبة فقد جدد مجلس الوزراء ترحيب دولة الكويت بضيوف حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه أصحاب الجلالة والسمو قادة الدول العربية في بلدهم وبين أهلهم وذويهم متمنيا لهم وللوفود المرافقة لهم طيب الإقامة وأن يؤتي هذا اللقاء الأخوي ثماره ونتائجه الإيجابية على أمتنا العربية بما يسهم في رفعتها وتقدمها وازدهارها.

كما أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا معالي السيد مهدى جمعة رئيس الحكومة في جمهورية تونس الشقيقة والتي استهدفت تنمية العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

ثم أحاط وزير المالية أنس خالد الصالح المجلس علما بالتطور الإيجابي للتصنيف الصادر عن مؤسسة (موديز) الائتماني السيادي لدولة الكويت الصادر بتاريخ 14/3/2014 وقد أشار التقرير إلى أن التصنيف الائتماني السيادي لدولة الكويت يقع من بين أفضل التصنيفات الائتمانية السيادية في العالم

كما أكد التقرير على ضرورة معالجة التحديات والمخاطر القائمة والمتمثلة في النمو البطيء في جهود التنويع الاقتصادي وضعف هيكل الايرادات العامة للدولة وتراجع الايرادات غير النفطية نظرا لتعثر برامج الإصلاح المالي وتزايد الانفاق العام بمعدلات عالية تفوق معدلات نمو الإيرادات بما يستوجب إيجاد آليه علمية صارمة تستهدف ضبط النمو في التزامات الدولة في الانفاق الجاري.

كما اطلع المجلس على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن مشروع قانون بربط ميزانية الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن الفترة من 2/4/2013 إلى 31/3/2015 والذي يهدف إلى تعزيز إمكانيات أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة من إنجازها والتخطيط والتنسيق والترويج لانتشارها والعمل على تنمية الاقتصاد الوطني من خلال خلق فرص العمل وتنويع مصادر الدخل ونشر الوعى بمزايا العمل الخاص وكذلك توفير المعلومات وتقديم الدعم التقني وتقديم دراسات الجدوى الاقتصادية والبيئة للمشروعات وتقييمها وكذلك تنمية العنصر البشري وتدريبه وزيادة القدرات التنافسية للمشروعات بالإضافة إلى دعم المنتجات المحلية وتشجيع ابتكار حقوق الملكية الفكرية الكويتية وقرر المجلس الموافقة عليه ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

ثم اطلع المجلس على توصية اللجنة بشأن الاستراتيجية للاستثمار في السلع الغذائية الرئيسية بدولة الكويت والتي تهدف إلى إيجاد مصادر آمنة ومستدامة لاستيراد السلع الغذائية الرئيسية في الكويت من خلال الشركات الاستثمارية وقرر المجلس تكليف وزارة المالية بالتنسيق مع الهيئة العامة للاستثمار باتخاذ الإجراءات المناسبة والإشراف على إعداد الاستراتيجية الخاصة بالاستثمار في السلع الغذائية.

كما اعتمد المجلس مشروع مرسوم بتعيين عواطف سليمان داود الغنيم وكيلا لوزارة الأشغال العامة ومشروع مرسوم بتعيين وليد غانم فراج الغانم وكيل وزارة مساعد بوزارة الأشغال العامة ورفع المشروعين لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

ثم بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.
كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي
أضف تعليقك

تعليقات  0