لافروف: الخروج من"الثماني" ليس مأساة




أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا يرى "مأساة كبيرة" في حال إخراج موسكو من مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى على خلفية ضمها لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وصرح لافروف للصحافيين عقب اجرائه محادثات منفصلة مع نظيره الأميركي جون كيري ووزير الخارجية الأوكراني اندري ديشتشيستا "إذا اعتقد شركاؤنا الغربيون أن هذه الصيغة (مجموعة الدول الثماني) لم تعد مناسبة، فليكن. فنحن لا نحاول التمسك بهذه الصيغة ولا نرى مأساة كبيرة إذا لم تجتمع تلك المجموعة".

واثناء ادلاء لافروف بتصريحاته، كان قادة مجموعة السبع - الولايات المتحدة، اليابان، المانيا، ايطاليا، فرنسا، كندا وبريطانيا - يلتقون في مكان قريب لاتخاذ قرار حول إمكان فرض عقوبات على موسكو بسبب سلوكها في القرم.

وفي وقت سابق الاثنين أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن قمة مجموعة الثماني لن تعقد في روسيا هذا العام.

وصرح كاميرون للتلفزيون البريطاني:"يجب أن نوضح أنه لن تعقد قمة مجموعة الثماني هذا العام في روسيا. هذا واضح للغاية".

بالمقابل، أكد لافروف أن للقرم "الحق في تقرير مصيرها"، وأضاف ان سيطرة روسيا على القرم لم تنبع من "نية سيئة"، وكان الهدف منها "حماية الروس الذين يعيشون هناك منذ مئات السنين".


أضف تعليقك

تعليقات  0