المدعج: منطقة الشدادية الصناعية ستحل مشكلة ندرة الأراضي المخصصة للصناعة



أوضح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير التجارة والصناعة الدكتور عبدالمحسن المدعج ان "منطقة الشدادية الصناعية ستساهم في حل مشكلة ندرة الاراضي المخصصة للصناعة، وذلك بعد ان يتم استكمال مراحل بنائها".

واضاف الوزير الدعيج في مؤتمر صحافي عقده أمس في مقر الهيئة العامة للصناعة: "ان مساحة منطقة الشدادية الصناعية تبلغ اكثر من اربعة ملايين متر مربع، وقد استلمتها الهيئة بالكامل، وتم تعيين مقاول البناء والانتهاء من التصاميم النهائية للمنطقة على ان تبدأ اعمال البناء في سبتمبر المقبل".

واشار الى "اهمية منطقة الشدادية الصناعية في حل مشكلة شح الاراضي التي يعاني منها قطاع الصناعة والتي ستسهل الانطلاق نحو تجاوز جميع التحديات الاخرى"، مبينا ان "المنطقة ستحتضن كل انواع الصناعة المحلية".

واكد الوزير الدعيج تخصيص جزء القسائم الصناعية في المنطقة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة "ونحن نركز على المبادرات الصناعية الجديدة، ونشد على ايدي الصناعيين

المبادرين، ونعلم ان مشكلة الارض هي العائق امام طموحاتهم"، موضحاً انه "بعد الانتهاء من بناء منطقة الشدادية الصناعية بالاضافة الى منطقة النعايم الصناعية، فإن مشكلة الاراضي الصناعية ستحل وستتوفر بكميات وافية وبمساحات متنوعة تناسب جميع انواع الصناعة".

وذكر انه لن يتم منح او تخصيص اي اراضي صناعية لأي مصنع لا يلتزم بالاشتراطات البيئية "سواء في منطقة الشدادية او اي مناطق صناعية اخرى قائمة او مستقبلية".

وقد قامت شركة مشرف للتجارة العامة والمقاولات المنفذة للمشروع بعمل عرض تلفزيوني اثناء المؤتمر الصحافي حول مراحل المشروع، حيث بينت ان "قيمة عقد المشروع تبلغ 84 مليون دينار كويتي، وان مدة انجازه ستكون ثلاث سنوات، وانه تم الانتهاء من المرحلة الاولى".

واوضحت الشركة خلال العرض ان "مساحات القسائم الصناعية ستتراوح مابين الف متر مربع الى عشرة الاف متر مربع، وستخصص للصناعات الغذائية والكيميائية والصناعات ذات الاغراض المتعددة
أضف تعليقك

تعليقات  0