الافراط في كتابة الرسائل النصية واستخدام المحمول يقصِّر العمر



حذر أطباء من ان الافراط في كتابة الرسائل النصية على الهاتف المحمول واستخدامه فترات طويلة يمكن ان يقصِّر العمر.

قال الأطباء ان وضعية الانحناء الى الأمام التي يتخذها كثيرون لدى إرسال رسائل نصية أو تصفح الانترنت أو استخدام البريد الالكتروني أو الاستغراق في الألعاب المتاحة على الهواتف وغيرها ومن الأجهزة المحمولة كلها تزيد خطر الموت قبل الأوان بين كبار السن وهناك مخاوف من ان الشباب أيضا يقصِّرون أعمارهم بهذه الممارسات.

وقالت جمعية الأطباء المختصين بتقويم العمود الفقري في بريطانيا ان الوضعية الخاطئة خطر كبير على الصحة لا يقل عن خطر البدانة.

وتشير دراسات الى وجود علاقة بين وضعية الانحناء الى الأمام لدى كبار السن والاصابة بمرض فرط الحداب الذي يرتبط بمرض الجهاز التنفسي ومشاكل القلب والأوعية الدموية.

وبحسب هذه الدراسات فان احتمالات الوفاة تزيد 1.44 مرة بين كبار السن المصابين حتى بدرجة طفيفة من مرض فرط الحداب بالمقارنة مع الآخرين.

وتشبه هذه النسبة زيادة خطر الوفاة حين يربو مؤشر كتلة الجسم على 30 ، بحسب جمعية الأطباء المختصين بتقويم العمود الفقري.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن عضو الهيئة الادارية للجمعية ايستيل زاونر موغان قولها ان الأشخاص يميلون الى اتخاذ وضعية تشرئب فيها رؤوسهم وبذلك تدوير الكتفين أو ما يُسمى وضعية الانحناء الى الأمام.

واضافت ان هذا يزيد بكل تأكيد خطر حدوث مشاكل في قمة الرقبة والظهر بسبب وضعيتهم هذه التي تسبب تغيرا في منحنى الظهر.

ودعت الجمعية الى مراجعة طبيب مختص بتقويم العمود الفقري للتحقق من سلامة الوضعية واتخاذ الخطوات اللازمة لحماية الوضعية السليمة وصحة الجسم.
أضف تعليقك

تعليقات  0